فنزويلا تبدأ انتخابات محلية كاختبار قوي للمعارضة

يتوجه الناخبون في فنزويلا إلى صناديق الاقتراع اليوم الأحد، لبدء الانتخابات المحلية التي من خلالها سيتم اختيار 3 آلاف من حكام الأقاليم ورؤساء البلديات ومجلس المدن في أنحاء البلاد.

وقالت وكالة رويترز أن الانتخابات تعد تحديا كبيرا للمعارضين الذين يعودون للتنافس مع حكومة رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو للمرة الأولى منذ أربع سنوات.

وقاطعت المعارضة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية عامي 2018 و2020 على التوالي، في ظل اتهامات للرئيس مادورو بتزوير النتائج لصالحه.

وفي حال خسرت المعارضة الانتخابات المحلية التي فازت بها عام 2017 وهي 4 من أصل 23 إقليما، فإنها ستفيد قاعدتها القوية لدء حملة الانتخابات الرئاسية التي تجرى عام 2024.

ويقول اعضاء مفوضية الانتخابات أن التصويت سيختبر حيادية المفوضية التي ضمت في مايو الماضي اثنين من المعارضة من بين إدارتها المكونة من 5 أشخاص مما يجعلها أكثر توازنا بعد 17 عاما من سيطرة الحكومة عليها.

ويراقب الانتخابات ممثلون عن الاتحاد الأوروبي حيث سيحضرون في ألف مركز اقتراع من أصل 14400 في أول بعثة أوروبية من نوعها منذ عام 2006.

موضوعات تهمك:

مادورو يكشف محاولات اغتيال تعرض لها مؤخرا

قد يعجبك ايضا