فضيحة عمرو وردة تدمر المنتخب المصري

عمرو وردة

فضيحة عمرو وردة تدمر المنتخب المصري

بعد ساعات يدخل المنتخب المصري مباراته الأولى بعد فضيحة إعادة عمرو وردة لمعسكر الفريق بعد أن تم استبعاده على خلفية قضية تحرش جنسي بعدة فتيات من بينهن فتاة مكسيكية.

الصحف المصرية نشرت صورا لعمرو وردة بعد عودته من الفضيحة التي أطاحت به، ولكن الكاميرات لم ترصد اللاعب حزينا منكسرا يحاول أن يتمالك نفسه من أثر الفضيحة عليه ويتخطاها، بينما رصدت ضحكته رافعا يديه بعلامة النصر، ما اعتبرته جماهير مصرية استخفافا بالجريمة المرتكبة، وتعبر عن مراهق “أرعن” وفق تعبير بعض المعلقين. وزاد من قوة تلك التعليقات بعد تصريحات والده مدحت وردة التي لم تكن على قدر المسؤولية ولم يقدم فيها أي اعتذار بينما شرعن ما يفعله ابنه من خلال ما قاله عن أنه من لا يحب الجنس الآخر غبي، مضيفا أن الفتيات هن من يجرين خلف ابنه!

وتأتي عودة وردة للمنتخب المصري بعد وساطة كبار النجوم في المنتخب له أمام اتحاد الكرة المصري، وكان على رأس المتصدرين لإعادته محمد صلاح وكابتن الفريق أحمد المحمدي اللاعبان في الدوري الانجليزي الممتاز.

انتقادات لاذعة طالت النجوم المتصدرين لإعادة زميلهم للفريق، لكن الانتقاد الأقوى جاء من ميريهان كيلر عارضة الأزياء المصرية البريطانية، ضحية تحرش عمرو وردة والتي وجهت انتقادات لاذعبة للمنتخب المصري ونجوم الفريق، إلى جانب انتقادات من قبل الفتاة المكسيكية الضحية الثانية.

انتقادات كيلر بعد فضيحة عودة وردة

وجهت ميريهان كيلر هجوما لاذعا بعد فضيحة إعادة وردة للمنتخب، وذلك في مقابلة صحفية مع صحيفة ديلي ستار البريطانية.

وقالت عارضة الأزياء المصرية أنها تخشى العودة لمصر مجددا حيث ستكون في خطر إذا زارت عائلتها في مصر خصوصا بعد أن تدخل محمد صلاح في قضية فضيحة عمرو وردة وهو يتمتع بشعبية جارفة واصفة أن المصريين يعتبرونه “إله” وليس لاعب كرة قدم.

وأضافت بأنها تلقت العديد من الرسائل المسيئة والمتهددة بعد تدخل صلاح، ورسائل كراهية أخرى بعد العفو عن وردة وإعادته للمعسكر.

وأوضحت أن المصريين سيهاجمونها في الشوارع حيث سيهاجمها مشجعو كرة القدم وهم الأكثر عصبية.

وانتقدت الضحية تدخل محمد صلاح معتبرة أنه تسبب في تقسيم المجتمع، داعية إلى حملة تقاطع منتخب مصر حتى نهاية البطولة.

وهاجمت صلاح معتبرة أنه ليس له علاقة بالواقع ومنفصل تماما عنه ولا يعرف مدى حجم الكراهية في الرسائل التي وصلتها، مؤكدة فزعها من كل هذا الكم من التهديدات والسخرية.

اللعنة ستلاحق منتخب مصر

دعوات واسعة دعت إلى ملاحقة عمرو وردة قضائيا، لكن الدعوات الأهم كانت لمقاطعة منتخب مصر على إثر فضيحة وردة المزدوجة.

ودعا مشجعون لوقف حضور مباريات المنتخب، احتجاجا على اعادة المتحرش وردة إلى صفوفه دون حساب، أو انتصار للقيم الإنسانية.

واعتبر البعض أن إعادة لاعب ضعيف فنيا مثل وردة سيلحق الضرر بالمنتخب المصري فيما بالغ البعض باعتبار استعادة وردة لعنة ستلاحق المنتخب المصري خلال مبارياته المقبلة.

ولفت مشجعون إلى أن أية خسارة أو كوارث فيما بعد للمنتخب في البطول سيتحمل مسؤوليتها من أعادوا عمرو وردة إلى صفوف المنتخب بعد فضيحة جنسية هي الأكبر في الفترة الماضية للاعب كرة قدم.

موضوعات تهمك:

فضيحة عمرو وردة تروج الى منشط جنسي

رانيا يوسف تقارن بين ازمة عمرو وردة وازمة فساتنها الفاضح

عمرو وردة يعتذر عن واقعة «التحرش».. فيديو

ملايين التغريدات ترفض وبقوة عودة المتحرش وتسخر من داعميه