فتح تحقيق رسمي في وفاة وائل الابراشي

كشف خالد أمين عضو مجلس النقابة العامة للأطباء في مصر، أن النقابة ستفتح تحقيقا رسميا بعد اتهام أسرة الإعلامي الراحل وائل الابراشي بوجود خطأ طبي في علاجه أدى لتدهور الحالة الصحية له.

وأضاف في تصريحات صحفية أنه بحسب قانون النقابة فإنه سيتم فتح التحقيق بهذا الملف بناءا على شكوى سيقدمها شخصيا وسيطالب من خلال تلك الشكوى باستدعاء حرم وائل الإبراشي لسماع شكواها ومطالعة مستنداتها والتقارير الطبية والوصفات وغيرها من أوراق لجلاء الحقيقة كاملة.

وقال أنه سيكون ذلك أمام لجنة آداب المهنة التي ستحقق انونيا فيها مستشار منتدب من النيابة الإدارية بجانب 2 من أعضاء مجلس النقابة.

وأوضح عضو لجنة آداب المهنة بالنقابة العامة للأطباء ان لجنة الآداب ستحقق بتلك القضية في الشكل الفني وستعلن قرارها النهائي مطالبا وسائل الإعلام بنشر التقرير على أوسع نطاق.

في الوقت الذي لم تتلقى النقابة العامة للأطباء أي شكوى من أسرة الراحل الإعلامي الراحل بشأن ما تم تداوله منسوبا لزوجته حول وفاته نتيجة لأخطاء طبية في علاجه من الإصابة بفيروس كورونا.

كان الإعلامي وائل الابراشي قد توفي أمس الاثنين بعد صراع طويل مع مرض كوفيد19، دام لأكثر من شهرين، بعد أن دمر المرض رئتيه، لكن زوجته تتهم الطبيب المعالج بالإهمال من خلال تأخره في التشخيص الصحيح للمرض.

موضوعات تهمك:

وائل الابراشي يقسم المصريين 3 أجزاء: كيف علقوا؟

قد يعجبك ايضا