عفيفة اسكندر التى يتحدث عنها كل العرب وGoogle.. من هي؟

عفيفة اسكندر

عفيفة اسكندر التى يتحدث عنها كل العرب وGoogle.. من هي؟

عفيفة اسكندر مع طلعة تريندات اليوم تصدرت محركات البحث وتصدرت تريندات جوجل وتريندات تويتر واصبحت حديث كل العرب اليوم فالجميع يريد ان يعرف من هى عفيفة اسكندر التى لا حديث للناس الا عنها ولماذا كل هذا الاهتمام ، وعندما بدأنا نقرأ عن اعمالها الفنية الكبيرة وجدنا انها تستحق كل الاهتمام ولكونها ولدت بمدينة التاريخ والفن ” العراق” وبدأت تتعامل مع الموسيقى منذ كان عمرها 8 سنوات فاصبحت من عشاق الموسيقى ومدمنيها وزادها عشقا وولعا للموسيقى جمال صوتها الاخاذ فبدأت تهتم بالموسيقى وتدرسها ونبغت فيها نبوغا كبيرا حتى ذاع صيتها وعرفها العراقيون المهتمون بالفن والجمال والابداع واصبح الجميع يقرأ عن حفلات بنت محافظة الموصل التى ولدت فيها لاب عراقى وامى يونانية فى 10 ديسمبر 1921 ومازال جوجل يتذكر يوم ميلادها 10 ديسمبر والذى يحمل رقم 98، فاستطاعت ان تقدم 1500 اغنية على مدار عمرها الفنى واستطاعت ان تشارك بمجموعة من الافلام السينمائية أيضا بجانب الغناء والفغناء كان دليل وصولها الى عالم التمثيل أيضا .

بدأت الغناء فى عمر 8 سنوات

غنت فى احد الملاهى الصغيرة بأربيل فى عمر 8 سنوات فادهشت الجميع واطلقوا عليها لقب ” جابركلى” اى المسدس المربع الطلقات.
وبدأت انطلاقتها من القاهرة حيث انضمامها الى فريقة بديعة مصابنى بجانب انضمامها الى فرقة تحية كاريوكا أيضا وبدات تشارك فى الاعمال السينمائية بمصر وساعدها على العمل فى السينما جمالها وموهبتها المتألقة والمتوهجة ، فشاركت فى فيلم ” يوم سعيد” مع محمد عبد الوهاب وفاتن حمامة ،وكانت انطلاقتها من القاهرة قد ساعدتها ودفعتها للمشاركة باعمال فنية عربية فى بعض البلدان العربية كسوريا ولبنان وشاركت فى اول عمل مشترك بين مصر والعراق وهو فيلم ” القاهرة بغداد” اخرجه أحمد بدرخان، وقدمت فى العراق أيضا فيلم “ليلى في العراق”.
ومن اغانيها
“يا عاقد الحاجبين”
“يا سكري يا عسلي”
“اريد الله يبين حوبتي بيهم”
“قلب.. قلب”
“غبت عني فما الخبر”
“جاني الحلو.. لابس حلو صبحية العيد”
“نم وسادك صدري”

واليوم يحتفى بها جوجل Google

 

واليوم يحتفى بها جوجل Google ليعيد تسليط الضوء على اعمالها الفنية وتاريخها الابداعى الجميل  وقد منحنا بالفعل جوجل هدية جميلة صباح اليوم لطوف فى عالم الفن الجميل ونغسل به غبار مايسمى بفن فى هذه الايام ، فما اجمله عالمكم ياعفبفة اسكندر ومعك عملاقة الفن العربى والمصرى امثال محمد عبد الوهاب، وديع الصافى، فيروز، عبد الحليم حافظ، المعلم رضصا، محمود شكوكو، يوسف وهبى، فاتن حمامة، سامية جمال، فريد الاطرش، اسمهان، وغيرهم من الفنانين والفنانات الذين يشار اليهم والى اعمالهم بالبنان.

قد يهمك أيضا

قد يعجبك ايضا