عفو رئاسي عن آلاف المسجونين بالجزائر

عفو رئاسي عن آلاف المسجونين بالجزائر

أصدر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، مرسوما رئاسيا ثانيا، تضمن العفو عن 6294 مسجونا، ليصبح عدد من شملتهم إجراءات العفو الرئاسي 9769 سجينا.

والإثنين الماضي، أصدر تبون، مرسوما، عفى بموجبه عن 3471 سجينا.

والعفو الرئاسي، صدر بحق المساجين المدانين بأحكام نهائية، والذين لا تزيد مدة عقوبتهم عن 18 شهرا.

ولم يشمل العفو، المساجين المدانين في قضايا الإرهاب واختلاس الأموال العامة والخيانة والتجسس، إلا أنه تم تقليص العقوبة للمحكوم عليهم بعقوبات أطول.

كما تم تحويل عقوبة الإعدام إلى السجن المؤبد للمحكوم عليهم بالإعدام الذين قضوا 20 سنة سجنا.

والعفو الرئاسي ن السجونين جاء بعد أيام قليلة من الإفراج عن 76 سجينا من موقوفي الحراك الشعبي، في 22 فبراير الماضي، فضلا عن عدد من المعارضين بينهم الأخضر بورقعة وسمير بلعربي والجنرال حسين بن حديد.

وهناك توقعات بإصدار قرار بالعفو عن المعتقلين: فضيل بومالة وكريم طابو وعبدالوهاب فرصاوي.

قد يهمك أيضا:

أول تصريح من الرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون

الجزائر.. منع وزيرة سابقة من السفر