عصام الحضري يصعد قضية ضرب ابنته لأعلى المستويات: “عايزه يتحبس”

تصدر اسم عصام الحضري مدرب حراس المرمى في منتخب مصر، والحارس الأسطوري السابق للمنتخب وعدة أندية أبرزها الأهلي المصري، محرك البحث جوجل، بعد أن تعرضت نجلته للضرب المبرح خلال مشاجرة حادة مع أحد أفراد أمن في كمبوند بمدينة الشيخ زايد حيث تسكن.

ويتواجد الحضري حاليا مع منتخب مصر الأول في الكاميرون حيث يلعب المنتخب بطولة أمم إفريقيا، وعادة ما تتجه الأنظار لأفراد المنتخب خلال تلك البطولة والبطولات الأخرى التي يشارك بها.

ووفقا للتحريات الأولية فإن شدوى عصام الحضري كانت بصحبة اثنين من أصدقائها الشبان وكل منهم كان يستقل سيارته الخاصة في كمبوند كونتننتال في الشيخ زايد وحدثت المشاجرة بسبب ركن السيارات، حيث أنهم كانوا يستعدون للسهر في إحدى الكافيهات وأثناء ركن السيارة حدثت المشادة الكلامية مع فرد أمن مكلف بالحراسة في الكومبوند، وتطورت الأمور للتشابك بالأيدي ونتج عن ذلك إصابة ابنة الحضري بجرح تمت خياطته باستخدام “4 غرز”.

عصام الحضري

المتهم يكشف لماذا ضرب ابنة عصام الحضري

تمكنت المباحث العامة من القبض على فرد الأمن المتهم بضرب شدوى الحضري وصديقيها، وبمواجهته اعترف بأنه تشاجر معهم وأدى ذلك لضربه إياهم نتيجة انفعال حدث خلال مخالفتهم لتعليمات تلقاها من إدارة المكان وتمت غحالته للنيابة العامة بعد معاينة موقع المشاجرة واثبتت المعاينة في محضر رسمي، واتهمته النيابة بالإصابة العمد وتلف السيارات عمدا.

وأكد الشاب انه كان يؤدي عمله بمنع أي ركنات مخالفة في تلك المنطقة التزاما بتعليمات إدارته لأنه جاء إلى هناك من أجل “أكل العيش”، مؤكدا أنه حذرهم في بداية الأمر ولم يستجيبوا له وقابلوا كلامه باستهتار مما دفعه لدخول في مشادة كلامية معهم، مؤكدا أنهم سبوه بأقذع الألفاظ وتعدوا عليه بالضرب، ونظرا لحميته زاد عن كرامته في لحظة انفعال وضربهم جميعا ضربا مبرحا، وخلال المشاجرة وقعت تلفيات في سيارتهم، كما تعرض هو الآخر للإصابة خلال تلك المشاجرة.

عصام الحضري

عصام الحضري يصعد القضية

اتجه نجم حراسة الأهلي السابق ومنتخب مصر، إلى تصعيد الأزمة إلى أعلى مستويات، وقال مصدر مقرب من التحقيقات من فريق المتهم أن الحضري استغل شهرته في خشد الاتهامات لموكلهم.

وذكر مصدر مقرب من التحقيقات أن عصام الحضري طلب أن يتم حبس المتهم، وأن لا يقبل بالصلح، فيما قال المصدر ان العائلة عرضت الصلح ولكن الحضري ابلغهم بأن لا يتنازلوا عن القضية، متابعا “قال انا عايزه يتحبس”.

وذكر مصدر قانوني ان ما حدث يندرج تحت بند الشجار، وكان يجب عرض جميع المشاركين على النيابة ليتم التحقيق في الواقعة وليس تقديم الشاب كمتهم وحيد بالاعتداء عليهم، حتى وإن كان الطرف الآخر الأكثر تضررا من الشجار.

يذكر انه بعد الحادث نشر الحضري صور تجمعه بابنته وعلق عليها تعليقات من قبيل: “حمدالله على سلامتك يا حبيبة بابا”.

بينما علق شقيق المتهم، في تصريحات صحافية، مؤكدا أن شقيقه يؤدي عمله وخرج من أجل لقمة العيش ولا يهمه شئ، مؤكدا أن شقيقه ظلم لأن المدعي نجلة لاعب ومدرب شهير، وأن ما كان ينبغي أن يحدث أن يتم انهاء الأزمة بالصلح الودي نظرا لأنهم من بدأوا بالاعتداء عليه.

موضوعات تهمك:

من هو شوقي عبد الحكيم الذي عانى نجله وتشرد بعد العز؟

عمرو اديب يعلق على اعتقال حسام سلام: “حظه مهبب”

قد يعجبك ايضا