عروس القُطر .. قصيدة بالفصحى

الشاعر ع16 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 3 سنوات
الشاعر ع
أدب
Ad Space
عروس القُطر

عروس القُطر

شعر: جابر الزهيري

ظلال الحسن والتاريخ قد سبقا

لخطبتها

فذاب الحُسن في حُسنٍ يغلفها

و فوق مرافئ الأيام أجلسها

شذا التاريخ

عروسٌ من يباريها

نجوم الكون تحرسها

و تسكن في مآقيها

خُطى التاريخ ما عبثت بها يوماً

و ما دارت عليها من لهيب السوء

دائرةٌ

تعكّر صفوها العذب

و ما حلّت بواديها

أريج الزهر داعبها

و سال الشهد كي يروي جداولها

فلاح الشوق في أنسام أيامي

و حلّ العشق في أصداء ذاكرتي

نفرتيتي

أيا موجاً من الفيروز منساباً

على شطآن أوردتي

و إكليلاً من الياقوتِ

فوق جبين فاتنتي

رأيتك

فوق قطعانٍ من الأفلاكِ

تنغمسين في أجواء إلهامي

و تقتطفين سوسنةً

بها ألحان أُغنيتي

و تستلين في شغفٍ

خيوطاً من سنا البدر

و أيدي الكون تجمعها

و تنسجها

على أنوال ذاكرة المدى ثوباً

من الأضواء تلبسه

-عروس القطر-

ملهمتي

. . . .

و إخناتون مدّ يديهِ

نحو الشمس كي يؤتى

سواريها

فسالت فوق معصمه

تغرد في أهازيج

على الكفين

و طافت في مدار الحبِ

حول الجيد صانعةً

قلادات من الحسن

تزيّن صدر ساحرتي

. . . . .

عروس القطر

في الآفاق جوهرةٌ

و سحر الضوء غامرها

لتسبح في ثناياه

ضفاف النيل عانقها

أضاءت في صحائفه

و حلّت في مُحيّاه

لتبصر من شذا الأضواء

أحرفه

فأسمعها

من الكروان دعواه

و ناداها :

عروس القطر

غوصي بين أنسجتي

. . . . .

شغاف القلب لو فكّت طلاسمه

و ما نقشت من الآهاتِ

و الأشواق

فوق مرافئ النجوى

لصارت

قول من لا يملك التعبيرَ

عن مكنون إحساس يخالطه

و غرّد في سماء الحب مُختالاً

أحبك يا عروس القطر

فحبك مهد أشعاري

و حبك لحن قيثاري

و حبك ري أغواري

و حبك كل ألويتي

 

اقرأ/ى أيضا:

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
    الاخبار العاجلة