طرق علاج تأخر الإنجاب

طرق علاج تأخر الإنجاب

يجب على كل زوجين سرعة التوجه إلى الطبيب بعد مرور عام متواصل على محاولة الإنجاب دون جدوى ، أو إذا كانت السيدة أكبر من 35 عام ، أو إذا كانت السيدة تعاني من عدم انتظام في الدورة الشهرية فكلها مشاكل تؤدي إلى تأخر في الإنجاب وعدم حدوث الحمل ، وسنتعرف على طرق علاج تأخر الإنجاب .

أسباب تأخر الإنجاب لدى الذكور
لا يكون السبب وراء تأخر الإنجاب هو من السيدات وحسب بل هناك مشاكل لدى الرجال تعيق الإنجاب أيضًا مثل :
– قلة عدد الحيوانات المنوية .
– ضعف حركة الحيوانات المنوية .
– تشوهات في الحيوانات المنوية .
– انسداد القنوات المنوية .

أسباب تأخر الإنجاب لدى السيدات
– ضعف قدرة المبتيض على إنتاج البويضات بمعدل منتظم .
– إنسداد قناتي فالوب .
– مشاكل في الرحم أو عنق الرحم .

أحيانًا يكون تحدي الوقت هو التحدي الأكبر في الإنجاب ، لذا يمكن للسيدة التعرف على أيام التبويض عن طريق إجراء الاختبار المنزلي الخاص بالكشف عن التبويض ، وهو يساعد على توقع أفضل أيام للقيام بالعلاقة الزوجية التي قد تؤدي إلى الإنجاب .

طرق علاج تأخر الإنجاب
– يمكن منح السيدة علاج لتنشيط التبويض إذا ثبت وجود ضعف في التبويض ، وهو علاج يحفز المبيض على إفراز البويضات مثل عقار الكلوميفين clomiphene ويستطيع ذلك العقار رفع نسبة حدوث الحمل بدرجة كبيرة خاصًة حمل التوأم وذلك لأنه يحفز المبيض على إفراز عدد كبير من البويضات في وقت واحد .

– إذا لم يحدث حمل بعد تناول عقار الكلوميفين لمدة 3-6 أشهر متواصلة يمكن استعمال حقن هرمونات ، وهي هرمونات تحفز على التبويض وتزيد من نسب الحمل بالتوأم أيضًا وذلك لتحفيزها للمبيض لإفراز معدل أكبر من البويضات عن المعدل الطبيعي .

– قد يكون هناك مشاكل في قناة فالوب مما يعيق حدوث حمل فربما توجد عيوب خلقية في شكل قناة فالوب أو ربما هناك ندبات داخل قناة فالوب أو تأثر قناة فالوب بعد أي عملية جراحية أو عدوى داخل الجهاز التناسلي فيقوم الطبيب بعلاج تلك المشكلة الموجودة في الرحم .

– يمكن إتباع طريقة IUI وهي حقن السائل المنوي داخل الرحم وليس البويضة ، ثم تناول أدوية منشطة لتحفيز المبيض على إفراز البويضات ، وهي تقنية أقل تكلفة من أطفال الأنابيب .

– من الطرق الأخرى التي تزيد نسب حدوث حمل بدرجة كبيرة هو IVF وهو طفل الأنبابيب حيث يتم تلقيح البويضة بالحيوان المنوي خارج الرحم ، ثم يتم حقن البويضة المخصبة داخل الرحم ليتم زرعها في الرحم وتستكمل نموها ، وتلك التقنية رفعت نسب حدوث الحمل إلى 47% .

– يمكن أيضًا عمل الحقن المجهري وفيه يتم حقن الحيوان المنوي داخل البويضة لتخصيبها ، وهي تقنية مفيدة في حالة ما إذا كان عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل أقل من المعدل الطبيعي أو إذا كانت هناك مشكلة في حركة الحيوانات المنوية ، وبعد حدوث تخصيب للبويضة يتم زرعها في الرحم ليستكمل مراحل الحمل .

 مخاطر التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري
يقوم الطبيب بتخصيب عدة بويضات ويتم حقن جميع البويضات المخصبة داخل الرحم ، لربما تفشل إحداها في استكمال مراحلها فيكون هناك البديل ، لكن تلك المخاطرة قد تسبب في الحمل بطفلين أو ثلاثة أو أربعة في وثت واحد ، مما يرفع من نسب حدوث الإجهاض أيضًا والأنيميا وارتفاع ضغط الدم لدى السيدة الحامل ، بل ويزيد من احتمالية حدوث ولادة مبكرة وولادة طفل غير مكتمل النمو .

لذا يجب التوجه إلى الطبيب لمعرفة الطريقة المثل لعلاج تأخر الإنجاب والبحث وراء أسباب حدوث تأخر في الإنجاب .

إقرأ أيضًا :

تأثير الغسول المهبلي على الحمل

هل نقص فيتامين ب12 يؤدي إلى تأخر الحمل

 

المصدر :
webmed.com

قد يعجبك ايضا