طالبان تقترب من إسقاط كابل

أوشكت العاصمة الأفغانية كابل على الوقوع في يد حركة طالبان حيث دخل المسلحون إلى مشارف العاصمة واقتربوا من وسط العاصمة.

وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية اليوم الأحد أن مسلحي طالبان بدأو بدخول العاصمة من جميع الاتجاهات.

وأشارت وكالة رويترز للأنباء إلى أن هناك تقارير عن استيلاء المسلحين على جامعة كابل غربي العاصمة وتم رفع أعلامهم فوق أحد الأحياء وسط أنباء عن إخلاء المباني الحكومية بشكل عاجل من جانب المسؤولين.

في الوقت ذاته ذكرت وكالة الأناضول التركية أن مسلحي الحركة سيطروا على الأحياء المحيطة بالعاصمة كابل.

واعلنت الرئاسة الأفغانية أن كابل لم تتعرض لأي هجوم مؤكدة في الوقت ذاته سماع دوي طلقات نارية في عدد من المناطق البعيدة في العاصمة، مشيرة إلى أن أجهزة الأمن تعمل بالتنسيق مع الشركاء الدوليين من أجل ضمان أمن المدينة مؤكدة أن الوضع تحت السيطرة.

من جانبه قال المتحدث باسم وزير الداخلية عبدالستار ميرزاكول في تصريح مسجل، بثته قناة طلوع نيوز أن كابل لن تتعرض لهجوم وسيتم نقل السلطة سلميا مؤكدة أن القوات الأمنية لا تزال تعمل على ضمان الأمن في العاصمة.

ونقلت رويترز عن مسؤول رئاسي أفغاني ان الرئيس أشرف غني يجري الآن محادثات طارئة مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد ومسؤولين كبار في حلف الناتو، وذكر مسؤول آخر لوكالة أسوشيتد برس أن طالبان أرسلت وفدا للقصر الرئاسي للتفاوض على نقل السلطة، ومن المتوقع أن تؤدي تلك المحادثات إلى تشكيل حكومة انتقالية يرأسها وزير الداخلية وسفير أفغانستان لدى ألمانيا سابقا على أحمد جلالي وسط توقعات بتقديم الرئيس استقالته.

وأكدت مصادر دبلوماسية أنه سيتم اختيار جلالي المقيم في الولايات المتحدة لرئاسة الحكومة الانتقالية المؤقتة، بينما ذكر قيادي في طالبان من الدوحة لرويترز أن الملا عبدالغني برادر الذي يعد الشخص الثاني في الحركة يستعد للعودة إلى أفغانستان حيث هناك توقعات أنه سيشارك في المشاورات بشأن نقل السلطة.

وتلك التطورات تأتي في ظل انسحاب القوات الأمريكية بالكامل من أفغانستان مع قوات حلف الناتو، كما تقوم واشنطن اليوم بإجلاء طاقم سفارتها من العاصمة الأفغانية.

موضوعات تهمك:

أمريكا ترسل 3 آلاف جندي إلى أفغانستان

قد يعجبك ايضا