صيدليات 19011 فشل أصحاب النفوذ وأسبابه

محمد خالد10 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 8 أشهر
محمد خالد
تريندمميزة
Ad Space
صيدليات 19011

تصدر اسم صيدليات 19011 محرك البحث جوجل خلال الساعات الماضية، بعد إعلان إفلاس شركة ألفا لإدارة الصيدليات التي يدور الحديث حول أن لقيادات عسكرية يد في أسهمها، خاصة وأنها شركة مساهمة مصرية.

وقررت المحكمة الاقتصادية قبل أيام إشهار إفلاس الشركة،في الدعوى التي حملت رقم 21 لسنة 2020، بشأن الشركة الكائن مقرها الرئيسي 23 شارع جامعة الدول العربية، والمقيدة بسجل تجاري 98503، واعتبر الحكم بتاريخ 29 مايو 2022، تاريخًا لتوقف نشاط الشركة وتوقف عن سداد مديونياتها وتعيين قاض وأمينين للتفليسة.

وتم نشر الحكم رسميًا في الجريدة الرسمية وطالبت المحكمة الدائنين بالتقدم بديونهم ومستنداتهم لأمين التفليسة.

غرور ملاك صيدليات 19011

قبل أقل من ثلاث سنوات في سبتمبر 2019 استضاف الإعلامي عمرو أديب رئيس السلسة وفي حديثه التلفزيوني خرج الدكتور نعيم الصباغ رئيس مجلس إدارة سلسلة صيدليات 19011 متحدثًا عن الطموح والغنى وألقى باللوم على الفقراء وكأنهم تسببوا في فقر أنفسهم على حد زعمه.

صيدليات 19011

وخلال تصريحات تلفزيونية قال أن الشاب الذي يصل عمره 35 عامًا، وما يزال فقيرًا يستحق أن يبقى فقيرًا، ومع ذلك ورغم توافر الفرصة لإدارة الشركة المكونة من ثلاث أشخاص، وتوفير كافة النفوذ اللازم لهم من خلال مالكي الأسهم من قيادات الجيش وأصحاب النفوذ، إلا أنهم في الأخير فشلوا وقضوا على سلسلة صيدليات تمكنت من السيطرة على جزء كبير من السوق وابتلاعه لكنها في النهاية أفلست بعد تجاوز مديونيتها 7 مليارات جنيه أغلبها لبنوك وشركات أدوية.

وقال الصباغ في تصريحاته وقتها: “نحن لا نربح لكن الأرباح ستأتي بعد 3 سنوات.. التسويق فكرة وليست أموالا”. وأضاف: “لدينا خطة خلال 5 سنوات إننا نوصل لـ150 فرعًا وبعدها سنخوض في مجال التصنيع”، لكن في عام 2017 تأسست الشركة بسبع صيدليات فقط وخلال عامين فقط استطاعت الاستحواذ على 100 فرع وهو ما انتقدته شعبة الصيدليات باتحاد الغرف التجارية وقتها بسبب عمليات الاستحواذ والاحتكار.

وعلى الرغم من أن الجميع تضرر من تلك الصيدليات وانتشارها، إلا أن التضرر الأكبر كان بعد إفلاسها، لكن مدير شركة صيدليات 19011 زعم في تصريحاته وقتها أنهم يتعرضون للحرب من الجميع.

سبب إفلاس صيدليات 19011

ووقع نزاعًا قضائيًا أقيم أمام المحكمة الاقتصادية بين عدد من الدائنين الذين حصلت الشركة المالكة للصيدليات على تمويل منهم بعد تعثرها عن سداد الديون.

وأكد حاتم البدوي سكرتير شعبة الصيدليات بالغرف التجارية في تصريحات صحافية أن الشركة المالكة للصيدليات تجاوزت مديونيتها 7 مليارات جنيه، أغلبها للبنوك، مؤكدًا أن ما حدث من إفلاس كارثة على شركات توزيع الدواء في مصر خاصة التي لها مبالغ كبيرة لدى سلسلة الصيدليات.

صيدليات 19011

وأوضح أن شركة توزيع مثل المتحدة أو ابن سينا لها مديونيات تتجاوز المليار جنيه وسلسلة صيدليات 19011 أعلنت الإفلاس بالتالي هذه الشركات لن تحصل على أموالها وفي حال حصولها يكون جزءًا بسيطًا من المديونية.

وكانت شعبة الصيدليات في وقت سابق قد حذرت من توسع الصيدليات في سوق الدواء ومنها سلسلة صيدليات 19011 المنتشرة على مستوى الجمهورية بشكل غير مقبول، معتبرين أنها تحاول احتكار السوق، وقال دكتور محمد الشيخ نقيب الصيادلة وعضو مجلس الشيوخ أن إفلاس مجموعة الصيدليات المذكورة يأتي نتيجة حكم محكمة معتبرًا أن تجربة السلاسل تسببت في ضرر كبير للصيادلة.

وأضاف الشيخ أن تلك المجموعة جمعت الكثير من الصيدليات في وقت قصير على الرغم من مخالفتها لقانون مزاولة مهنة الصيدلة متابعًا أن ما بني على باطل هو باطل، وما حدث كان متوقعًا حدوث دعوى قضائية أخرى لكن بغرض الاستحواذ.

وكان المحامي هاني سامح قال أن المحكمة أصدرت حكمًا بالإفلاس لسلسلة صيدليات 19011 وقال في تصريحات صحافية أن مجلس الدولة أجل الدعوة التي تطالب بالاستحواذ على مجموعة الصيدليات لجلسة 7 يوليو المقبل لتقديم صورة رسمية من الحكم واختصام أمين التفليسة،وطالب بمنع استحواذ شركة المتحدة للصيادلة وشركة سلسلة كير للصيدليات التابعة لها على الصيدليات المقيدة بالسجل التجاري لشركة صيدليات ألفا لإدارة الصيدليات المشهورة بـ19011 وطلب اتخاذ الإجراءات القانونية للتحفظ على صيدليات 19011 وكير وإلغاء تراخيصهما ومحو نشاطهما الخاص بإدارة الصيدليات وامتلاكها لمخالفته النظام العام لقانون مزاولة مهنة الصيدلة.

وجاء في صحيفة الدعوى أن صيدليات 19011 قامت بامتلاك وإدارة 300 صيدلية بالمخالفة لقانون مهنة الصيدلة وقامت باستخدام ذلك في الحصول على الأموال والقروض بمبالغ مليارية تحصل عليها ملاكها بما تسبب في انهيارها وتكالب أصحاب الديون عليها.

وأضافت الدعوى أن شركة توزيع دوائي تسيطر على 40 بالمائة من سوق توزيع الدواء بالاستحواذ وامتلاك وضم سلسلة صيدليات 19011 كأحد حلول التسوية لمديونية هائلة تمتلكها وفي الدعوى أن قانون مزاولة مهنة الصيدلة حظر امتلاك الشركات للصيدليات وحظر امتلاك الصيدلي لأكثر من صيدليتين أو إدارته لأكثر من صيدلية واحدة.

ولا تزال المخاوف لدى شركات الأدوية التي لم تحصل على أموالها بعد من الانهيار جراء فشل سلسلة صيدليات 19011 التي تم الوثوق بها نظرًا لاستنادها لدعم ذوي النفوذ، لكن في النهاية اعتبر المعلقون أن الأزمة ستكون ضربة لمحاولة الاحتكار والاستحواذ بغرور وصلافة المتسلطين.

موضوعات تهمك:

فاتورة التليفون الارضي يونيو 2022: الاستعلام والدفع والموعد النهائي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة