شاهد بالفيديو جرائم هشام عشماوي التي قادته إلى حبل المشنقة

شاهد بالفيديو جرائم هشام عشماوي التي قادته إلى حبل المشنقة وذلك ما اعلنه العقيد تامر الرفاعي المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية إعدامه صباح اليوم الأربعاء.

وأعلن العقيد الرفاعي اليوم، تنفيذ حكم الإعدام في المدعو هشام عشماوي وذلك بعد أحكام نهائية صادرة بحقه في وقت من أعلى هيئة طعون في المحكمة العسكرية ومحكمة الجنايات المصرية وتأييد للحكم من محكمة النقض اعلى هيئة طعون مصرية.

وبدأ الفيديو المصور بآية “ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون”، بينما ذكر البيان المصور جرائم الإرهابي مع عرض لأبرز التفجيرات الإرهابية التي خطط لها ونفذها.

وإليكم جرائم هشام عشماوي

أعلن بيان القوات المسلحة المصرية المصوري 14 جريمة أدين بها عشماوي وقادته إلى حبل المشنقة ليتم شنقه صباح اليوم رميا بالرصاص بعد تلاوة الأحكام الصادرة ضده بسرعة كبيرة حيث أن آخر حكم إعدام قد حصل عليه كان قبل يومين اثنين فقط.

وذكر البيان تلك الجرائم:

هشام عشماوي

أولا المشاركة في عملية استهداف وزير الداخلية المصري الأسبق اللواء محمد إبراهيم من خلال رصد وموكبه وتصويره والتخطيط لعملية اغتياله في تاريخ 5 سبتمبر، عام 2013.

ثانيا العمل على تخطيط وتنفيذ هجمات إرهابية تستهدف السفن التجارية العابرة في قناة السويس خلال النصف الأخير من العام نفسه 2013.

ثالثا العمل على التخطيط والاشتراك في تهريب احد العناصر الإرهابية المنتية لتنظيم أنصار بيت المقدس داخل إحدى المستشفيات الحكومية بمحافظة الإسماعيلية.

رابعا تولي الإرهابي هشام عشموي أيضا قيادة المجموعة الإرهابية المذكورة خلفا للمكنى أبو محمد سلم واستهدف المركبات العسكرية التابعة للجيش المصري والتي أدت إلى استشهاد مستقلي السيارات من الضباط والأفراد وتدمير تلك السيارات.

خامسا العمل على استهداف مع عدد آخر من عناصر تنظيم داعش الإرهابي لمباني أمنية في محافظة الإسماعيلية بتاريخ التاسع عشر من أكتوبر عام 2013، وذلك من خلال سيارة مفخخة.

سادسا اشتراكه مع آخرين في عملية استهداف المباني الأمنية بمدينة أنشاص في تاريخ 29 ديسمبر عام 2013.

سابعا استهداف مدرعتين تتبعان لوزارة الداخلية شرقي مدينة بدر الواقعة في طريق القاهرة السويس،.

ثامنا الاشتراك في استهداف سيارة تتبع لعناصر حرس الحدود المصرية وقيام العملية بقتل جميع أفراد السيارة والستيلاء على الأسلحة التي بحوزتهم.

تاسعا تولى قيادة وإمارة تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي بعد مقتل المعروف باسم أبو عبيدة ثم انتقل إلى التمركز شرق نقطة حرس حدود بمنطقة الفرافرة.

عاشرا الضلوع بعملية رصد واستطلاع ووضع خطط إرهابية تعمل على استهداف وتنفيذ الهجمات على نقطة حرس حدود الفرافرة وقتل جميع الضباط والأفراد وتفجير مخزن أسلحة وذخيرة بتاريخ 19 يوليو عام 2014.

أحد عشر المشاركة في عمليات قنص واستهداف لأمن بوابات الوحدات العسكرية التي تنتشر في محيط مناطق أبو صوير والصالحية والقصاصين.

ثاني عشر استهداف هشام عشماوي لكمين شرطة مدنية قائمة في منطقة أبو صوير.

ثالث عشر التسلل إلى الأراضي الليبية عبر الحدود المصرية عقب ارتكاب الواقعة المبينة بالبند السابق وذلك مع عناصر تنظيم داعش الإرهابي وأقام تحت شرعية تنظيم أنصار الشريعة بمدينة أجدابيا الليبية.

رابع عشر أسس حركة المرابطون التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي.

وانتهى البيان العسكري المصري بالدعاء لمصر وشعبها قائلا: “حمى الله مصر وشعبها من كل مكروه وسوء”.

وهنا شاهد بالفيديو جرائم هشام عشماوي:

 

من هو الإرهابي المذكور؟

اعدام هشام عشماوي

وفقا لتقارير فإن اسمه الحقيقي هشام علي عشماوي مسعد إبراهيم، وليد عام 1978 وتخرج من الكلية الحربية وعمل كضابط في القوات المسلحة، عام 1996، حيث عمل في قوات الصاعقة المصرية، لكن مع عام 2000 تحولت أفكار الضابط المصري وقتها إلى مزيد من التطرف، وذكرت تقارير أن نقطة التحاول والتي دفعت الاستخبارات العسكرية للتركيز معه هو مشادة وقعت بينه وبين زميل له بسبب تلاوته آية قرآنية بشكل خاطئ أثناء الصلاة.

بعدها أصبح عنيفا مع زملائه من الناحية الدينية حيث كان يلومهم على عدم الصلاة ويوقظ الجنود جبرا لصلاة الفجر، ويوزع كتبا سلفية ودعاهم إلى عدم إطاعة الأوامر العسكرية دون أن يقتنعوا بها بشكل كامل.

بينما ثارت الشكوك حوله بعد تفجيرات حدثت أثناء خدمته مثل تفجيرات شرم الشيخ الإرهابية عام 2005 والتي استجوب بعدها، وتفجيرات دهب بعدها بعام، بينما مات زميل له في الحبس بسبب تلك التفجيرات ما جعله أكثر عداونية وقطع علاقته بكافة زملائه.

هشام عشماوي تحول كثيرا في شخصيته بحسب زوجته نسرين، وذلك بعد وفاة والده عام 2010 وأصبح أكثر انطوائية واكتئابا، وذلك قبل أن يقال بشكل رسمي من القوات المسلحة المصرية عام 2012.

هشام عشماوي

في عام 2012 انضم لتنظيم أنصار بيت المقدس وكان مؤسسا له وأعلن عنه عام 2014، بينما انشق عنه عام 2015 لينؤسس تنظيم ولاية سيناء الموالي لتنظيم داعش الإرهابي بينما شكل أيضا ما سمي بحركة المرابطون والتي كان عملها في ليبيا، والتي كانت تابعة لتنظيم القاعدة.

ألقي القبض على هشام عشماوي في أكتوبر عام 2018 في مدينة درنة في ليبيا حيث كانت معركة بين تنظيمه وبين قوات حفتر، وأعلن المسماري المتحدث باسم قوات حفتر اعتقاله، وتم تسليمه إلى مصر في مايو/ أيار عام 2019، وقدمته السلطات المصرية للمحاكمة على الجرائم المذكورة سابقا.

موضوعات تهمك:

اعدام هشام عشماوي

هشام عشماوي وملف كامل عنه

قد يعجبك ايضا