سائق  هندى بالسعودية يوصل البنات فى النهار ويقضى حاجات والدتهم بالليل

سائق هندى بالسعودية

سائق  هندى بالسعودية يوصل البنات فى النهار ويقضى حاجات والدتهم بالليل ، يقوم بتوصيل البنات الطالبات بالجامعة  ويعود لشراء متطلبات المنزل ويقوم بطهى الطعام بالمطبخ ويقوم بارجاع البنات المنزل وسيد المنزل دائما مسافر خارج القطر .

الشاب الهندى الوسيم اصبح بقدرة قادر حبيب للبنات ومغرم بهن لكن كل واحدة على حدى حتى لا تعلم الاخر ى بما يفعله مع اختها من مغامرات ليس لها حدود ، المشكلة الكبرى ان هذا الشاب ليس فقط هو فارس احلام البنات بالمنزل لكنه يقوم بدور رجل البيت مع ربة الاسرة ام البنات  بدون علم البنات ايضا .

ومنذ اكثر من عشرة سنوات يريد ان ياخذ اجازة ليسافر الى بلادة يرى امه وابيه لكن رب الاسرة متمسك به تمسكا كبيرا ويقول له انا اعتبرتك احد افراد الاسرة ولا يمكن ان اتخلى عنك ابدا لان رب الاسرة لايعود من السفر الا كل عام اسبوع واحد ثم يعاود السفر من جديد ويطمئن على المنزل والبنات وزوجته بوجود هذا الشاب رالامين حقا والجدير بالثقة .

الاجمل من كل ذلك ان التقارير التى تعطيها الزوجه لزوجها عن هذا العامل انه امين جدا ولا يرفع عينه لافيها ولا فى بناتها وانهم يقدرونه ودائما يعطونه مكافأت كبيرة حتى يرسلها لذويه الفقراء هناك.

لكن مع مرور الوقت بعد ان كان عمرة 25 عاما الان اصبح عمرة 35 عاما ولم يغادر السعودية وعندما اراد تجديد ” جواز يفرة” قام صاحب الدار بتجديدة له من خلال السفارة الهندية ، الان بعد مرور 10 اعوام يريد ان يغادر ولكن اخذوا منه جواز سفره  حتى لا يغادر .

ويخاف ان يفصح لاحد بما يدور معه مخافة ان يتم قتله لكنه كتب يفضفض لصديق دون ان يخبره بمعلومات لا عنه ولا عن المنزل الذى يعمل فيه وذلك مخافة من ان تتسرب الاخبار ايضا وتصبح فضيحة كبرى وربما يتم قتله ويضيع فى خبر كان ففضل الصمت والامتثال عن البوح والدمار.

سائق هندى بالسعودية

قد يعجبك ايضا