روماتيزم القلب

روماتيزم القلب

روماتيزم القلب يعد من الأمراض التي تصيب صمام القلب، روماتيزم القلب التهاب يصيب صمام القلب كرد فعل طبيعي لجسم الشخص عندما يصاب بالحمى، وهي مرحلة متقدمة لالتهابات البلعوم الذي نتج عن بكتريا عقدية، قد تظهر العقيدات تحت الجلد وهي غير مؤلمة، والطريقة الوحيدة لتجنب الإصابة بالحمى هي علاج البكتريا التي تتسبب في التهابات البلعوم، من خلال أخذ مضاد حيوي مناسب للحالة، قد تنتج الحمى الروماتيزمية بسبب إصابة الشخص بحمى قرمزية.

روماتيزم القلب
روماتيزم القلب

مريض روماتيزم القلب يعاني من المرض في الحالة الحادة من التهابات القلب الشامل، أما عن المصابين بروماتيزم القلب المزمن فإن المصاب يعاني من انخفاض وقلة كفاءة الصمام.

والجدير بالذكر أن مرض الحمى الروماتيزمية عادةً تصيب الأطفال والبالغين أيضاً، ومعدلات الإصابة بهذا المرض تتراوح ما بين خمس أعوام إلى خمسة عشر عاماً، ففي المناطق والبلدان النامية لا يتم أخذ المضادات الحيوية فيصاب الشخص بالتهاب البلعوم.

» اقرأ أيضًا: أعراض وجود جلطة في الوريد وأسباب تكونها

ما هو تأثير روماتيزم القلب؟

روماتيزم القلب يتسبب في حدوث ضرر بالغ للقلب وخاصة للصمام، وغالباً يحدث بعد سن العاشرة حتى العشرين من وقت الإصابة بالحمى الروماتيزمية، حيث تشمل الأضرار الصمام التاجي للقلب.

تلف في عضلة القلب، بسبب الالتهاب التي سببتها الحمى كما أنه يسبب ضعف شديد في عضلة القلب وبناءً عليه تنخفض كفاءة ضخ الدم.

قصور في صمام القلب مما يؤدي لحدوث تدفق الدم باتجاه خاطئ لصمام القلب.

تضيق الصمام وبالتالي تقليل تدفق الدم.

ما هو علاج روماتيزم القلب:

مرض روماتيزم القلب يعتمد علاجه على حدة المرض الذي يعاني منه المريض وقد يحتاج العلاج ما يأتي:

دخول الشخص المصاب إلى المستشفى.

تناول المضادات الحيوية التي يحتاجها المصاب لعلاج عدوى البكتريا وخاصةً المريض الذي يعاني من عدوى صمام القلب.

صرف الدم المناسب للمصاب حتى لا يتعرض لسكتة دماغية أو لجلطات الدم، وأيضاً يعطى الدم في حالة استبدال صمام تالف.

لفتح الصمامات المغلقة يتم إدخال بالونات عن طريق الأوردة.

يتم استبدال الصمام التالف بأخر صناعي.

علاج الصمام التالف بالجراحة إذا كان التلف شديد لدرجة تأثيره بحجم القلب.

أعراض الحمى الروماتيزمية الرئيسية:

شعور المريض بسرعة في ضربات القلب.

يظهر على جلد المريض طفح جلدي.

الإصابة بالتهاب مفاصل المصاب ويصيب حوالي 70% من الأشخاص المصابين بالحمى الروماتزمية.

التهاب القلب يصيب أكثر من 50% من الأشخاص المصابين ويعد من أخطر الأعراض التي تؤدي للوفاة.

الأعراض الفرعية لمريض روماتيزم القلب:

الشعور بتعب عام.

ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.

ألم في عضلات جسم المصاب.

الشعور بألم في صدر المريض.

ألم في مفاصل المريض.

العلاج المناسب هو المضاد الحيوي لمكافحة البكتريا التي تسببت في المرض.

» اقرأ أيضًا: أعراض وعلاج أنيميا نقص الحديد

ما هي عوامل خطر الإصابة بروماتيزم القلب:

يوجد عدة أسباب تزيد من خطر الإصابة بمرض روماتيزم القلب وهي ما يأتي:

تلوث المياه.

الفقر.

عدم الحصول على رعاية صحية وطبية.

وجود تاريخ عائلي وإصابة البعض بمرض روماتيزم القلب.

الكثافة السكانية المرتفعة.

نوبات الحمى الروماتيزمية المتكررة الناتجة عن التهابات الحلق الذي تسببت فيه البكتريا العقدية.

علامات وأعراض روماتيزم القلب:

يظهر مرض روماتيزم القلب على الشخص المصاب بعض الأعراض، وظهورها يعتمد على الصمام المتأثر، وشدة ونوع التلف، ومن أهم هذه الأعراض ما يأتي:

شعور المريض بضيق في التنفس أثناء النوم.

خفقان في القلب.

شعور المريض بألم في الصدر.

عدم الاستقرار في النوم حيث يستيقظ المريض عدة مرات خلال فترة الليل.

انتفاخ في وجه المصاب.

الشعور بالتعب العام.

انتفاخ وتورم الكاحل.

الإغماء.

عند وضع الطبيب السماعة أثناء الفحص يسمع لغط القلب.

ما هو تشخيص مرض روماتيزم القلب عند الكبار والأطفال؟

تشخيص روماتيزم القلب يتضمن معرفة تاريخ المصاب المرضي، وهل إذا كان المريض أصيب بحمى روماتيزمية أو أصيب بالتهاب البلعوم سابقاً، وبعدها يتم التشخيص البدني للمصاب.

والجدير بالذكر أن غياب النفخة القلبية للمصاب لا ينفي إصابة الشخص بروماتيزم القلب، وأيضاً يجب تصوير صدر المريض بالأشعة السينية حتى يكتشف الطبيب إذا كان الشخص يعاني من حدوث تضخم بالقلب أو وجود سائل على الرئة؟

وعمل تخطيط لسلامة كهربائية القلب، لأنه يساعد الطبيب على كشف وجود اضطراب نظم القلب أو توسع في حجرات القلب، بالإضافة لتخطيط صدى القلب.

» اقرأ أيضًا: أعراض الإصابة بمرض سرطان البروستاتا

طرق الوقاية من مرض روماتيزم القلب عند الكبار:

طرق الوقاية والاحتياطات اللازمة لتفادي الإصابة بمرض روماتيزم القلب هي كما يلي:

زيارة الطبيب المختص عند الاشتباه في إصابة الشخص بالحمى الروماتيزمية والعلاج من خلال المضادات الحيوية المناسبة له لتقليل الإصابة من مرض روماتيزم القلب.

زيارة الطبيب المختص عند إصابة المريض بالتهابات البلعوم البكتيري ووصف العلاج المناسب والمضاد الحيوي.

تناول المضادات الحيوية لفترة زمنية طويلة عند إصابة الشخص بمرض روماتيزم القلب أو إصابة المريض بحمى الروماتيزمية وهذا لتجنب تطور المرض والحد من إمكانية حدوث مضاعفات.

يجب تناول المضادات الحيوية قبل إجراء بعض الجراحات الخاصة لتجنب حدوث عدوى البكتريا التي تتسبب في مرض روماتيزم القلب.

رعاية المرأة الحامل أثناء فترة الحمل وقبل الولادة لتفادي حدوث الأزمات القلبية.

جراحة الأسنان.

أخذ التطعيمات اللازمة والتلقيح السنوي وخاصةً في بداية فصل الشتاء.

متابعة الطبيب باستمرار والفحص الجيد من أهم عوامل الوقاية من هذا المرض.

عدوى البلعوم:

غالباً السبب في التهاب البلعوم هو وجود فيروس، لكن في حالات نادرة جداً يكون السبب هو البكتريا، وفي الغالب السبب يكون البكتريا العقدية هي سبب المرض والتهابات البلعوم البكتيري، حيث يعاني المريض من الالتهابات، واحمرار والشعور بتهيج في الحلق وظهور بعض البقع البيضاء، بالإضافة إلى الحمى الشديدة، ويفقد المريض شهيته وفي هذه الحالة ينصح الأطباء الشخص المصاب بتناول علاج الأموكسيسيلين وأيضاً تناول البنسلين ويجب أن يلتزم الشخص المصاب بالمرض بفترة العلاج كاملة لتجنب تطور العدوى أو عودة العدوى للجسم مرة أخرى، وهذه المدة تكون حوالي سبعة أيام إلى عشرة أيام تقريباً.

أهم الأعشاب لعلاج مرض الروماتيزم:

الزنجبيل المطحون:

وضع ملعقة واحدة من الزنجبيل المطحون في كأس ماء حوالي خمس دقائق، ثم يرفع من على النار ويغطى حوالي عشر دقائق ويتم تحليه المشروب حسب الرغبة، وللحصول على أفضل النتائج يمكنك تناول 2 كوب كل يوم بانتظام.

الكركم المطحون:

وضع ملعقة واحدة صغيرة من الكركم المطحون في كأس ماء أو في كأس حليب على حسب الرغبة، يمكنك تناول الخليط مرة واحدة في اليوم وللحصول على أفضل النتائج.

أوراق الكرنب:

يتم سلق ورقة كرنب حتى تكون طرية، ويتم دهن المفصل بزيت الزيتون ثم توضع ورق الكرنب أو الملفوف عليه وتظل حوالي ساعة وتغطيتها بقطعة قماش سميكة حتى تحتفظ بالحرارة يجب تكرار هذه العملية مرة كل يوم حتى تحصل على نتيجة فعالة.

بذور وأوراق البرسيم:

تناول أوراق البرسيم بجانب السلطة الخضراء أو تناول بذور النبات، يمكنك طحن بذور نبات البرسيم وتناول ملعقة واحدة كبيرة مع كل وجبة بمعنى ثلاث ملاعق كبيرة كل يوم وبصفة مستمرة للحصول على أفضل النتائج.

زيت الكافور وزيت حصا اللبان:

يضاف خمس نقاط من زيت الكافور إلى حمام دافئ بالإضافة لخمس نقاط من زيت حصا اللبان ويتم الاسترخاء حوالي ربع ساعة في الماء الدافئ يؤدي لتخفيف الآلام وزيادة حركة الشخص المصاب.

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا