رسالة عراقية غاضبة تصل الولايات المتحدة

الجيش العراقي

رسالة عراقية غاضبة تصل الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك على خلفية اغتيال القيادي العسكري الإيراني قاسم سليماني قرب مطار بغداد الدولي، حيث حذرت من تداعيات العملية والفوضى التي قد تعم البلاد بعد الإقدام على مثل تلك الخطوة.

وأعلنت القوات المسلحة العراقية عن رسالة عراقية غاضبة تصل الولايات المتحدة الأمريكية محذرة من الفوضى.

وقال المتحدث العسكري باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية عبدالكريم خلف في تصريحات صحفية، اليوم الأحد، أنه يستنكر ويدين للولايات المتحدة العملية وذلك عبر رسائل من قبل الحكومة العراقية.

وأكد خلف أن الحكومة قالت في الرسائل الموجهة للولايات المتحدة الأمريكية، أن عملية القصف التي وقعت في مطار بغداد الدولي مدانة بأشد العبارات والاستنكار، مشيرا إلى أنه عمل غير مقبول، وأحادي تتحمل مسؤوليته الولايات المتحدة الأمريكية في كل ما حصل.

وأشار خلف إلى أن ما قامت به واشنطن غير مقبول وهو ما قد يؤدي إلى جر العراق إلى الفوضى وتداعيات أكبر بكثير.

وشدد على أن القصف الأمريكي انتهك السيادة العراقية، وذلك بضرب قائد عسكري عراقي داخل مطار بغداد ومعتبرا أنه أمر مدان، وذلك في إشارة للقيادي العسكري العراقي في مليشيات الحشد الشعبي الموالية لإيران وقد كان مرافقا لقاسم سليماني في سيارته.

وكان غضب حكومي عراقي قد برز في الأيام القليلة الماضية بعد التوترات الواقعة بين القوات الأمريكية ومليشيات إيران في البلاد.

يذكر أن الغضب الحكومي ازداد عقب اغتيال قاسم سليماني، واصدر رئيس الحكومة العراقية نعيا للقتيل الإيراني وتنديدا بالقصف المتبادل بين الطرفين.

يذكر أن غضب شعبي لموالين لإيران نشب بعد اغتيال سليماني، بينما كان هناك قطاع كبير من العراقيين استقبل العملية بارتياح.

موضوعات تهمك:

إرسال 60 خبيرا عسكريا ألمانيا إلى العراق

الجيش العراقي ينفي استهداف الحشد الشعبي