خالد عليش وميما الشامي فضيحة فنية جديدة

ميما إحدى نجمات الجزء الثاني من مسلسل “أبو العروسة” أطلقت عبر حسابها بموقع الفيس بوك هاشتاق خالد عليش في الكنافة وهو الشعار الشهير لزوجها في أعماله الفنية وبرنامجه اليومي بإحدى الإذاعات المصرية، وأضافت: هو ٤٠٠٠ جنية في الشهر يكفي بنت في مدرسة انترناشونال وباباها بيقبض ٧٥٠٠٠ في الشهر، ده غير الإعلانات والايفنتات وإعلانات السوشيل ميديا وطبعا انا اللي كنت بتفق عالفلوس دة فعارفة من سنة هو كان بياخد كام.

وألمحت ميما لتهديد زوجها لها برفع قضية آداب عليها لتشويه سمعتها، وقالت أن خالد عليش قام بخيانتها وضربها وإنها كانت تبادر بعد هذا كله بالاعتذار منه لأنه كان يقنعها بأنها مقصرة في حقه وأضافت: هو اللي خاني وضربني وكنت انا اللي يعتذر عشان انا اللي قصرت وهو محترم ومؤدب مع كل الناس الا انا فانا اللي مش كويسة (طبعا هو كان بيقنعني بالكلام دة هو واهله فانا كنت بصدق لأنه حولني لشخص عديم الثقة في نفسه فكنت بحس اني انا استاهل اتضرب واتهان واتخان وانا اللي مقصرة).

وكشفت ميما عن استيلاء خالد على أموالها مؤكدة أنه لا ينكر هذه الحقيقة ولكنه يضع شروطا صعبة حتى يعيد إليها أموالها وطالبها باللجوء إلى القضاء، وهددها بتعاونه مع جهة أمنية عليا يمكنها الحاق الأذى بها، وأشارت إلى أن خالد هو الذي طلقها.

ورفضت ميما حذف المنشور وحل الأزمة داخل إطار العائلة وقالت: الناس اللي بتكلمني عشان اشيل البوست، انتو متعرفوش انا مستحملة اية انا وبنتي ومتعرفوش انا عملت مع الراجل دة اية ومتعرفوش انا ساكتة بقالي قد اية ومتعرفوش انا ببيع اية عشان بنتي لان اخر ٨٠٠٠ جنية كانو معايا هو اخدهم ومتعرفوش انا اتهنت ازاي منه ومن أهله ومن صحباته البنات.

تابعت قائلة: البوست ده اخر حل عندي لان مكنتش عايزة اعمل كدة مش عشاني ولا عشانه احنا بنا ربنا وهيحكم بنا بس بنتي مكنتش تستاهل كدة فسامحيني يا ميما بس غصب عني وميما الحمدالله فهمت كل حاجة بدري لانها شافت اخر موقف قدام عنيها.

وأكدت في تعديل على المنشور أنها تملك كل الصور التي تؤيد صحة كلامها ولكن لن تنشرها لأنها لا زالت تحترم العشرة الزوجية بينهما، وأضافت: انا كتبت الكلام ده لان مش قدامي حل وزهقت من كتر التمثيل اني انا اللي قوية وتمام وهو محترم ، ربنا يباركله في كل فلوس واملاكه اللي كان بيشتريها وانا كنت بتكدر في الفلوس عشانه هو، بس انا مش عايزة غير حق بنتي الصغيرة ومش هتنازل عنه لان في اول الموضوع وافقت بكل شروطه عشان اللي كان بينا واتحملت كل التريقة عليًا وعلى اهلي وتعب أبويا بس محصلش اي حاجة.

اضافت أن والدتها أصيبت بالسرطان وكل المعارف طلبوا منه دعمها ولكنه رفض، حتى عندما علم أنها تبيع ذهب مملوك لوالدها رفض مساعدتها، وأكدت أنها أخفت كل هذه التفاصيل عن أهلها ولكن خالد عليش نفسه اتصل بهم وطلب منهم اللجوء إلى القضاء، وهددهم بأنهم لن يصلوا إلى شيء.

وردت ميما على كل من انتقد نشرها لأسرار حياتها الخاصة بقولها: للناس اللي مغالطاني اني نشرت حياتي الشخصية وان كان مفروض اسكت ودة اسرار بنا صدقوني انا مش مبسوطة خالص ان عملت كدة في حد كان اهم حد في حياتي للاسف ضاقت بيا كل السبل ومليش غير الدعاء ان ربنا يهدي ويفوق.

تابعت: مش هقولكو على كسرة القلب والوجع اللي معتقدش هيروح في يوم من الأيام ولا هقولكو على صدمتي في اعز الناس. اللي كان أغلى من روحي ولا هقولكو احساس اني عريانة وسط الناس انا امي وحياة تعبها ما كانت تعرف حتى هو بيقبض كام ولا حتى بعد ما هو غلط في امي اللي عمرها ماقالتلو كلمة تضايقة ولا هقولكو على كسرة قلب امي عليًا وعلى بنتي واحنا كلنا مش فاهمين اية غلطتي انا عملت اية لكل دة ؟!!!

أضافت: هقولكو بس بلاش تحكموا عليًا اني فضحت راجل كان أغلى من نفسي وكان عندي استعداد أضحي بكل حاجة عشانه مش طالبة تعذروني او تشوفني صح انا بس هقولكو والله العظيم ان اللي قولته دة مش اسرار انا عندي اسرار كتير وتفاصيل اكتر بس اخترت اقول اقل الحاجات ضرر، الحاجات اللي هو حكاها واللي قالها بس من وجهة نظره.

واعترفت ميما ببعض أخطائها بقولها: ممكن اكون غلط في اختيار بعض الأمور ممكن اكون غلط ان قلت مرتبه كام ( بس انا مقلتش اي مبلغ اعرفه قبل الانفصال) دة مرتبه اللي خباه عليًا بكل الطرق بس عرفته الحمدالله (يعني مكنش سر بنا) بس تمام يمكن غلط بس انا مش عاملة خطة يعني ومقولتش فلوس كتير انا عرفاها لما كنت معاه ولا حجات هو شريها اللي قلته اللي عرفته بعد الانفصال.

واختتمت كلامها قائلة: انا فضفضت لأني تعبت وتعبت من كل الناس اللي بتكلمني تحكيلي وان انا اللي افتريت وسبته وان هو متبهدل دة غير سمعتي اللي مسلمتش منه ولا من الناس شكرا لكل الناس اللي شيفاني غلط وأتمنى من الله متتحطوش في موقفي لان الله اعلم كان ردكم هيكون اية.

اقرأ ايضاً:

إقالة رئيس الوزراء الأوكراني بعد فضيحة التسجيلات

عود البطل حسن شاكوش وعمر كمال في فضيحة بسببها

فضيحة تجسس تضرب العالم

قد يعجبك ايضا