حقيقة تعيين مؤذن أخرس بأحد المساجد في مصر

مؤذن

حقيقة تعيين مؤذن أخرس بأحد المساجد في مصر

قالت وزارة الأوقاف المصرية، إن ما تم تداوله بشأن تعيين مؤذن أخرس في أحد المساجد التابعة للوزارة، “غير صحيح”.

وأوضحت الوزارة في بيان: ”أن ما جاء على لسان المدعو سعيد نعمان، غير صحيح“، مؤكدة أنه ليس عضوًا بأي لجنة من لجان الفتوى بالأزهر، لا العليا ولا غير العليا.

وأضاف البان أن المدعو “نعمان”، “لا علاقة له بأي مؤسسة دينية، لا الأزهر الشريف ولا مجمع البحوث ولا وزارة الأوقاف“.

وأكد البيان، أنه لم يتم تعيين أي مؤذن على الإطلاق منذ تولي الوزير الحالي الدكتور محمد مختار جمعة، حقيبة الأوقاف، مشيرا إلى أنه تم البدء في البث التجريبي للأذان الموحد، تمهيدًا لتعميمه على مستوى الجمهورية“.

وشدد البيان، على أن الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني، قرر منع “نعمان” من صعود المنبر أو أداء أي دروس دينية بالمساجد أو حتى إمامة الناس بها، وتحويله إلى الشؤون القانونية بالوزارة للتحقيق معه في هذا الشأن”، نظرًا لما أثاره من إحداث بلبلة.

إقرأ أيضا: وزير الأوقاف المصري يطلق «ميثاق سانت كاترين للسلام العالمي»

قد يعجبك ايضا