حساب توقيت التبويض لتسهيل الحمل

حساب توقيت التبويض لتسهيل الحمل

عندما تكون السيدة لديها علم بدورتها الشهرية وتوقيت التبويض ، ذلك سيسهل عملية الإنجاب كثيرًا ، وتبدأ الدورة الشهرية بإفراز هرمون FSH من الجسم وهو الذي يحفز نمو البويضة داخل المبيض ، ومن اليوم 2-14 يوم من الدورة الشهرية يبدأ الرحم في الاستعداد للحمل فيحدث زيادة في سماكة بطانة الرحم ، وسنتعرف في هذا المقال على حساب توقيت التبويض لتسهيل الحمل .

حساب توقيت التبويض لتسهيل الحمل

عادًة ما تحدث الدورة الشهرية كل 28- 35 يوم ، ويحدث التبويض في الفترة من اليوم 11-21 من بداية الدورة الشهرية ، وفي تلك الفترة يفرز الجسم هرمون LH المحفز لإفراز البويضة الناضجة من المبيض ، بل وفي تلك الفترة أيضًا تزيد الإفرازات المخاطية داخل عنق الرحم لتسهيل حركة الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم ، مما يسهل التقاء الحيوان المنوي بالبويضة الناضجة ليحدث الإخصاب والحمل .

تولد كل سيدة بعدد من البويضات يتراوح ما بين 1-2 مليون بويضة لكن يفرز المبيض فقط من 300-400 بويضة ، بمعدل بويضة واحدة شهريًا ، وتنتقل البويضة الناضجة من المبيض إلى قناة فالوب ومنها إلى الرحم ، وخلال رحلة البويضة قد تلتقي بالحيوان المنوي الذي يخصب البويضة ليحدث الحمل ، وإذا لم تلتقي البويضة بالحيوان المنوي خلال 24 ساعة من خروجها من المبيض تتحلل وتحدث الدورة الشهرية ، أما إذا ألتقت بالحيوان المنوي فيحدث إخصاب وحمل ، ويستطيع الحيوان المنوي أن يبقى حيًا داخل الرحم لمدة من 3-5 أيام .

وبالتالي الجماع أثناء فترة التبويض يزيد من فرص إلتقاء الحيوان المنوي بالبويضة الناضجة التي أفرزها المبيض ، مما يزيد من فرص حدوث تخصيب للبويضة وحدوث الحمل ، وفترة التبويض هي تقريبًا اليوم 14 من بداية الدورة الشهرية السابقة ، ويفضل الجماع خلال أيام التبويض وليكن قبلها بيوم أو إثنين .

وبعد عملية التبويض ، يفرز الجسم هرمون البروجسترون الذي يحفز بناء أنسجة الرحم لللاستعداد لحدوث حمل ، وتلك العملية تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم ، لذا قياس درجة حرارة السيدة بالترمومتر يوميًا كل صباح يسهل معرفة توقيت التبويض .

ومن طرق معرفة فترة التبويض أيضًا هو استخدام وسيلة طبية للكشف عن هرمون LH المؤشر لحدوث عملية التبويض ، وهي اختبارات منزلية دقيقة تتوفرفي الصيدليات وتكشف عن وجود أو غياب ذلك الهرمون في البول .

ماذا لو لم يحدث إخصاب للبويضة الناضجة ؟
إذا لم يلتقي الحيوان المنوي بالبويضة ، فتبدأ بطانة الرحم في التحلل ويقل مستوى هرمون البروجسترون وتنزل البويضة مع نزيف وأنسجة بطانة الرحم وهو ما يسمى الدورة الشهرية ، وهو يحدث بعد التبويض بنحو 12-16 يوم ، وتستمر الدورة الشهرية من 3-7 أيام .

عوامل تؤثر على الخصوبة والإنجاب
زيادة الوزن والسمنة يقلل من فرص الإنجاب وذلك لتأثير السمنة على عملية التبويض ، لكن خسارة الوزن بمعدب 5-10% فقط يرفع من معدل التبويض ويحسن فرص الإنجاب ، بل أيضًا السمنة لدى الرجال يقلل من معدل إفراز هرمون التيستوستيرون فيقلل من خصوبة الرجل .

تقدم العمر أيضًا من العوامل التي تؤثر على معدل الخصوبة ، وتقل الخصوبة بعد بلوغ الثلاثين بل وتقل استجابة السيدة لعلاج تأخر الإنجاب ، بينما يقل معدل الخصوبة لدى الرجل بعد بلوغ 45 عام ، بل وتتأثر خصوبة الرجل بعدة عوامل منها التعرض للتوتر والضغط ومنها تناول الكحوليات والتدخين .

بل تناول أطعمة غنية بالزنك يزيد من فرص الإنجاب مثل اللحوم والحبوب الكاملة والمأكولات السمكية والبيض ، بل ومن المهم تناول الأطعمة الغنية بالسيلينيوم مثل اللحوم والحبوب والمشروم .

المصدر :
WEBMED.COM

 

 

 

قد يعجبك ايضا