تمديد حالة الطوارئ في تونس

الرئيس التونسي قيس سعيد

تمديد حالة الطوارئ في تونس

أعلنت الرئاسة التونسية، اليوم الاثنين، تمديد حالة الطوارئ في تونس مجددا، وذلك بحسب ما أفادت وسائل إعلام.

وذكرت فضائية سكاي نيوز، أن رئاسة الجمهورية التونسية قررت تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر إضافي آخر.

ولم تذكر الفضائية مزيدا من التفاصيل حول الأمر.

وبدأت حالة الطوارئ في تونس منذ الرابع والعشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2015، وذلك بعد هجمات إرهابية استهدفت البلاد.

وفجر إرهابيون حافلة تابعة للأمن الرئاسي في العاصمة تونس، فيما تسببت في مقتل 13 عنصرا من الأمن وأصيب 16 آخرين.

وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت في وقت سابق أنها لم تدخل في تحالف جديد مع تركيا وذلك للمشاركة في دعم حكومة الوفاق الوطني الليبية للتعامل مع الوضع الراهن في البلاد، بحسب ما أفادت تقارير.

وقال بيان الرئاسة، أن تلك التصريحات لا تلزم إلا قائلها، نافية إياها جملة وتفصيلا.

وأضاف البيان أن رئيس الجمهورية التونسي قيس سعيد، يحرص على الحفاظ لى سيادة البلاد الوطنية واستقلالها كما يحافظ على حرية قرارها.

وأكدت أنه أمر لا يمكن أن يكون محل مزايدات أو نقاشات كما لا توجد نية ولن توجد من أجل الدخول في تحالفات أو اصطفافات.

وأشارت إلى أن التشويه والكذب لا يمكن أن يلهي الشعب التونسي بمثل تلك الادعاءات من أجل صرف نظره عن القضايا الحقيقية التي تهمه وسط معاناته في المجال الاقتصادي والاجتماعي.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد زار تونس الأسبوع الماضي، وأكد توافقه مع الرئيس التونسي قيس سعيد على دعم حكومة الوفاق الوطني لانهاء الصراع في ليبيا.

موضوعات تهمك:

القبض على سفاح القطط في تونس