تعرف على تاريخ الاحتفال بيوم عيد الأم

عيد الأم

عيد الأم.. في 21 مارس من كل عام تحتفل الدولة بعيد الأم لما لها من قدر كبير وشأن عظيم في نفوسنا جميعا يأتي ذلك الاحتفال مما يدل على التقدير للأم والاهتمام بها وتقديم جزء ولو بسيط لها من فضل لما قدمته وتقدمه طوال حياتها من تضحيات ومهما قدمنا للأم فلن نوفيها حقها نظير تعبها وخدمتها لنا.

عيد الأم

تم الاحتفال بعيد الام لأول مرة في بدايات القرن العشرين وكانت الفكرة لمفكرين غربيين ونتجت تلك الفكرة نظراً لما وجدوه من إهمال بعض الأبناء لأمهاتهم فأرادوا أن يوثقوا العلاقة بينهم عن طريق تذكير هؤلاء الأبناء بأمهاتهم وأن يكون ذلك اليوم الذي يتم الاحتفال فيه بعيد الأم هو التذكير لذلك ومن العجيب أن يختلف الاحتفال بيوم عيد الأم من دولة لأخري فكل دولة اختارت تاريخاً مناسباً لها ليكون ذكري لتلك المناسبة ومن هنا كان لعالمنا العربي أن يختار يوم 21  مارس وهو أول بدايات الربيع كمناسبة لذلك الاحتفال بمعني أن يتوافق الاحتفال بعيد الأم مع الاحتفال بأعياد الربيع

بدايات الاحتفال بعيد الأم

يذكر أن أول دولة احتفلت بعيد الأم هي الولايات المتحدة الأمريكية وكان ذلك في العام   1908 حيث قامت إحدى السيدات هناك وتدعى أنا جارفيس بإقامة ذكري لوالدتها ومن يومها وبدأت حملة لجعل للأم عيداً يتم الاحتفال به تقديراً لها عن مجهوده وتعبها من أجل بيتها وزوجها وأبناؤها

عيد الأم والدين:

الأديان جميعها توقر الأم وتضعها في مرتبة متميزة والدين الإسلامي جعل الجنة تحت أقدامها وأمرنا بطاعتها وعدم معصيتها وأن نضعها في مكانها الذي تستحقه كأم لنا حملت وولدت وربت وعلمت وأخرجت رجالا للمستقبل. وفى الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية الشرقية كانت احتفالات عيد الأم ترتبط ارتباطا وثيقاً بالسيدة العذراء والصلاة لها لأنها كانت أم المسيح عليه السلام والذي كان باراً بها كما ذكر القران الكريم.

عيد الأم في الوطن العربي:

يذكر أن أول من فكر في إقامة عيد للأم في مصر والوطن العربي هو الكاتب الصحفي علي أمين مؤسس جريدة الأخبار المصرية وكان ذلك عن طريق فكرة طرأت في ذهنه فطرحها في مقالة من مقالاته على صفحات جريدة الأخبار ونادي بأن يكون للأم عيداً في وطننا العربي بأن يتم اختيار يوم في السنة يتم الاتفاق عليه ليكون هو عيد الأم ثم ما لبث أن حدث وتعرضت أمرأه للهجر من أولادها بعد تربيتهم فتشجع الكاتب الصحفي إلى أن يكون هناك يوماً يحفل فيه بعيد الأم حتى يتذكر الأبناء المنقطعون عن زيارة الأم والدتهم.

عيد الأم 21 مارس:

تم اختيار ذلك اليوم ليكون عيداً للأم لتوافقه كما ذكرنا مع أعياد وبدايات الربيع حيث تتفتح الأشجار والزهور في أعياد الربيع مما يعنى الصفاء والنقاء وزيادة المشاعر الطيبة وحتى يكون فرصة للتعبير من الأبناء تجاه أمهاتهم بالعرفان والجميل وصفاء قلب الأم والذي يشبه الورود في تفتحها.

أيضاً في ذلك اليوم تحرص الدولة على تكريم عدد من الأمهات المثاليات قدمن الكثير من التضحيات من أجل أن يحصل أبناؤهم على مراكز مرموقة في ظل غياب الأب والذي يكون في الغالب قد توفى وحتى يشهد الجميع تضحياتهم وإخلاصهم من أجل أبناؤهم وحتى يكونوا مثالاً لغيرهم بالنجاح والتفوق والتميز في كل شيء.

*** أخيراً مهما قيل عن الأم وأنه جعل لها يوم عيد فأن ذلك لن يوفيها حقها ويكون جزءاً قليلاً من الكثير الذي قدمنه لأبنائهن من أجل أن يكونوا رجالاً نافعين يخدموا أنفسهم ووطنهم.

قد يفيدك ..

زوج جنات يحتفل بعيد ميلادها على طريقته الخاصه

قصائد عن الام

تهنئة عيد ميلاد صديق غالي

قد يعجبك ايضا