تظاهرات في فرنسا تندد بالعنف ضد المرأة

تظاهر الآلاف من المواطنين في شوارع عاصمة ومدن فرنسا اليوم السبت، مطالبين الحكومة بإجراءات صارمة للحد من العنف ضد المرأة.

وقد احتج المتظاهرون من خلال مسيرة جابوا بها شوارع العاصمة باريس ورفعوا لافتة كبيرة كتبت عليها “أوقفوا التمييز الجنسي والعنف الجنسي”، وذلك في ظل غضب متزايد بسبب مقتل نساء على أيدي شركائهن، وشكوى العديد من النساء من تعرضهن للتحرش والانتهاكات الجنسية.

وقالت منظمات مناهضة للعنف ضد المرأة أن ما لا يقل عن 101 امرأة لقين مصرعهن على يد شركائهن الحاليين أو السابقين في فرنسا حتى  الآن هذا العام، بواقع امرأة واحدة كل ثلاثة أيام.

وتعاني 220 ألف امرأة من الاعتداء الجسدي او الجنسي على يد شركائهن كل عام في فرنسا، وفقا لدراسة أجريت على مستوى البلاد في العام 2017.

وطالب الناشطون حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون بتخصيص مليار يورو كل عام لمحاربة العنف ضد النساء بدلا من 360 مليون يتم إنفاقها حاليا فيما يخصص جزئيا لإنشاء المزيد من الملاجئ للنساء ضحايا العنف.

موضوعات تهمك:

المؤبد بحق ياسين ميهوب في فرنسا

قد يعجبك ايضا