تحذيرات من ممارسة الديتوكس بأنواعه المختلفة

تحذيرات من ممارسة الديتوكس بأنواعه المختلفة

شاع في السنوات الأخيرة صيحة جديدة تسمى ” الديتوكس ” وهي كلمة إنجليزية detox تعني تطهير الجسم من السموم ، ولكن ليست كل الصيحات التي تنتشر ويشاع الحديث عنها تعد ممارسات صحية ومفيدة للجسم ، لكن في هذا المقال سنتحدث عن تحذيرات من ممارسة الديتوكس بأنواعه المختلفة .

ما هو الديتوكس ؟
الديتوكس هو عملية تطهير الجسم من السموم وتتم بمنح الجهاز الهضمي قسط من الراحة ، وذلك باستبدال الطعام بسوائل صحية وبالتالي نسمح بتنظيف الجسم والجهاز الهضمي والقولون من الطعام وإراحة الجسم من عملية الهضم المرهقة ، وبالتالي يستعيد الجسم قوته وينشط الجهاز المناعي وينشط معدل الحرق .

لكن يتجاهل الكثيرون أن كل تلك المعتقدات السابقة ما هي إلا خرافات ليس لها أي أساس من الصحة ، بل ولم يثبت فاعلية عملية الديتوكس وتأثيرها علميًا حتى الآن ، بل بالعكس ربما تجلب مخاطر صحية شديدة الخطورة وذلك نتيجة إتباع نظام غذائي محدد .

تحذيرات من ممارسة الديتوكس بأنواعه المختلفة
 – ديتوكس السوائل والعصائر :
وفيه يتوقف الشخص تمامًا عن تناول أي أطعمة ، ويكتفي بشرب أنواع محددة من العصائر والسوائل لفترة زمنية محددة ، وتعتمد تلك العصائر المستخدمة على الخضروات والفاكهة فقط ويستمر الشخص على إتباع ذلك الديتوكس لمدة 3 أسابيع متواصلة أو 21 يوم .

هناك العديد من الشركات التي أستغلت مسمى ديتوكس السوائل وأصبحت تروج لمنتجات تدعي القيام بعملية الديتوكس ، وبالتالي بدلًا من أن يقوم الشخص بصنع تلك العصائر منزليًا ، أصبح يقوم بشراء تلك العصائر والمشروبات المعبأة .

وبالرغم من أن مشروبات عصائر الفاكهة والخضروات مفيدة للصحة ، لكن بشرط أن تكون فواكه وخضروات طازجة ومعدة منزليًا حتى نضمن حصول الجسم على العناصر الغذائية التي يحتاجها وحتى نضمن مد الجسم بالفيتامينات والمعادن المفيدة الموجودة في تلك الخضروات والفاكهة .

لكن وجد أن ذلك الديتوكس خالي تمامًا من البروتينات والدهون ، وهي عناصر غذائية ضرورية لصحة الجسم ، وبالتالي يدخل الجسم في مرحلة شعور بالجوع شديدة ، بل ويعجز الجسم على النمو بشكل صحي وذلك لنقص عناصر غذائية هامة .

وذلك النوع من الديتوكس قد يؤدي إلى حدوث انخفاض حاد في معدل سكر الدم ، بل وقد يؤثر على المخ ويحدث تشويش ذهني بسبب نقص الدهون التي تعد غذاء لخلايا المخ ، بل يزيد شعور الشخص بالإرهاق والإجهاد والتعب .

 – ديتوكس الكبد :
وهو نوع من الديتوكس يدعي تنشيطه لوظائف الكبد وتحسين قدرة الكبد على العمل ، ورغم كونه مسمى نال إعجاب الكثيرون ونال شهرة كبيرة وسعى الكثيرون لتنفيذه لتحسين وظائف الكبد ، لكن في الواقع لا يحتاج الكبد لعمل ديتوكس وذلك لأن الكبد هو العضو المسئول عن تطهير الجسم من السموم ، حيث يقوم الكبد بتطهير نفسه والدم من جميع المخلفات العالقة به .

ولكن الأهم من عمل ديتوكس للكبد هو تناول الأطعمة المفيدة لصحة الكبد مثل الخضروات والفاكهة والأطعمة الغنية بالألياف مثل البقول والفول والحبوب والمكسرات ، وتقليل شرب الكحوليات التي تدمر الكبد .

لماذا يعد الديتوكس أمر غير مفيد على الإطلاق ؟
لقد خلق الله جسم الإنسان بنظام الديتوكس الطبيعي ، حيث وهب الله خصائص للكبد تجعله قادرًا على تطهير الجسم من السموم ، بل وتحويل تلك السموم إلى مركبات غير ضارة يعيد الجسم الاستفادة بها مرة أخرى .

مفهوم التحريم أثبت فشله وعدم فاعليته رغم كون العديد من الأشخاص تشعر بنجاحه لكونه قادرًا على مساعدتهم على خسارة الوزن الزائد ، لكن بدلًا من تحريم الجسم من الطعام ، هناك حلول أفضل لضمنا صحة أفضل وهي كالآتي :
– شرب كمية كبيرة من الماء على مدار اليوم .
– تناول طعام غني بالألياف الذائبة والغير ذائبة .
– تقليل تناول السكريات إلى أقل حد ممكن .
– تناول الفاكهة والخضروات الطازجة .
– تجنب الأطعمة المعالجة مثل اللحوم المصنعة .
– ممارسة نوع من التمارين الرياضية بانتظام .

 المصدر :
healthline.com

قد يعجبك ايضا