بوريس جونسون يفجر فضيحة لتنفيذ وعده

بوريس جونسون يفجر فضيحة لتنفيذ وعده

فجر بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا، إجراءات جديدة، طالب بها الملكة من أجل تنفيذ وعده بالخروج من الاتحاد الأوروبي بشكل خشن دون اتفاق.

وطالب جونسون من الملكة تعليق عمل البرلمان لمدة أسبوعين فقط، قبل موعد الخروج النهائي من الاتحاد الأوروبي نهاية أكتوبر المقبل.

ويريد جونسون منع النواب من عرقلة خروج رئيس الوزراء من الاتحاد الأوروبي بدون أي اتفاقات، كما وعد جونسون في وقت سابق.

وأكد جونسون أنه سيتم تعليق عمل البرلمان بعد عدة أيام من عودتهم من العطلة الصيفية الأسبوع المقبل، ولن يستأنفوا العمل إلا في 14 من أكتوبر.

ولن يعقد البرلمان اجتماعه من الأسبوع الثاني من سبتمبر، حيث سيعودون من عطلتهم قبل أسبوع أو يزيد قليلا للعمل في البرلمان مما سيجعل إمكانية تحركهم من أجل قانون يحظر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

بوريس جونسون فضيحة سياسية

فضيحة بوريس جونسون
بوريس جونسون

واتهم بوريس جونسون بتنفيذ فضيحة سياسية مكتملة الأركان، إلا أنه دافع عن نفسه، بأنه سيكون هناك أربعة أيام كاملة للنواب يمكنهم من العمل على أي تشريع، وسيكون هناك وقت من أجل مناقشة بريكست.

ووصفت المعارضة تلك الخطوة بالخطيرة وغير المسؤولة، وإهانة فاضحة تماما للديمقراطية البريطانية، وتهميش كبير للنواب،

من جهته هاجم رئيس مجلس العموم البريطانية قرار رئيس الوزراء بوريس جونسون الذي اتخذه بوريس جونسون، معتبرا أنه فضيحة دستورية كبيرة.

وقال جون بيركو أن الخطوة واضحة تماما وهي رغبة لدى جونسون في الخروج من الاتحاد الأوروبي بشكل خشن دون تدخل من البرلمان البريطاني.

ووافقت الملكة إليزابيث على طلب رئيس الوزراء البريطاني، فيما أكدت التقارير على أن تلك الخطوة تنبأ بخروج قريب لبريطانيا بشكل خشن دون أي صفقة.

ومن المنتظر أن يعمل نواب مجلس العموم البريطاني على التوصل لحلول من أجل منع رئيس الوزراء من خطوة كالتي يتجه لاتخاذه في ظل مخاوف من انهيار بريطاني كبير إذا خرجت من الاتحاد الأوروبي دون أي اتفاق.

موضوعات تهمك:

مصير بريطانيا بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي

أزمة في بريطانيا بسبب عمال البناء