بايدن يأمر بدراسة قضايا تتهم روسيا بتنفيذها

أمر الرئيس الأمريكي جو بايدن اجهزة الاستخبارات في البلاد بدراسة القضايا التي تتعلق بمسؤولية روسيا عن تنفيذها في البلاد مثل الهجمات السيبرانية الأخيرة ومحاولة اغتيال المدون الروسي أليكسي نافالني والتدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي في مؤتمر صحفي لها، أن الرئيس بايدن كلف أجهزة الاستخبارات بإجراء تحليلات شاملة للهجوم السيبراني على شركة سولار ويند والتدخل الروسي في الانتخابات واستخدام السلاح الكيماوي ضد الزعيم المعارض أليكسي نافالني والمكافآت المفترضة مقابل قتل الجنود الأمريكيين.

وأضافت أنه على الرغم من أن الولايات المتحدة ستتعامل مع روسيا على تفعيل المصالح الأمريكية إلا انها ستحاسب روسيا على أعمالها غير المناسبة.

ولا يزال الجدل قائما حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية ويدها في إيصال ترامب لكرسي الرئاسة، كما تتهم روسيا أيضا بالوقوف وراء الهجمات السيبرانية ضد مؤسسات أمريكية، والمسؤولية في تسميم المعارض نافالني، وأيضا قالت تقارير أمريكية أن روسيا قدمت أموالا من أجل استهداف جنود أمريكيين في أفغانستان.

إلا أن روسيا تنفي كل تلك المزاعم وتؤكد عدم تدخلها بالشأن الأمريكي.

موضوعات تهمك:

ظريف يحذّر بايدن من الوقوع في فخ انفجار بغداد

قد يعجبك ايضا