اندلاع أعمال عنف في بوليفيا بعد استقالة الرئيس إيفو موراليس

اندلاع أعمال عنف في بوليفيا بعد استقالة الرئيس إيفو موراليس

اندلعت اشتباكات عنيفة وفوضى، الليلة الماضية، في الا بازا عاصمة بوليفيا لاباز، على خلفية استقالة الرئيس إيفو موراليس الذي تولى حكم البلاد منذ عام 2006 تحت ضغط د، بعد نزاع على نتائج انتخابات جرت الشهر الماضي.
وعزم الرئيس موراليس، أمس الأحد ،على تقديم استقالته من منصبه لإنهاء أعمال العنف التي شهدتها البلاد منذ الانتخابات،حيث أثار تخوفه من تنامي الاضطرابات قائلا: إنه كان ضحية ”انقلاب مدني“ وإن منزله تعرض لهجوم.

وتصاعدت حدة التوتر في بوليفيا، والتي بدأت منذ أسابيع في أرجاء البلاد، وسط فراغ سياسي بعد استقالة رئيس البلاد ونائبه وعدد من حلفائه السياسيين.

وهللت حشود من المحتجين في العاصمة ومدينة سانتا كروز شرق البلاد، ابتهاجًا باستقالة موراليس الذي أثار غضب البوليفيين بسبب ترشحه لفترة ولاية رابعة متحديًا القيود على فترات الرئاسة وإعلانه الفوز في انتخابات شابتها اتهامات بالتزوير.

قد يهمك أيضا:

استقالة رئيس بوليفيا بسبب موجة من الاحتجاجات الشعبية