اللواء أشرف أمين الخبير الأمني المصري في حوار مع “الساعة 25”

اللواء أشرف أمين الخبير الأمني المصري في حوار مع “الساعة 25”

تعد صناعة الكذب أخر فصول الإفلاس داخل جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية علي المستوي الداخلي والخارجي للدول , فالجماعة المتخبطة تواصل اختلاقها للازمات  من أجل قلب الحقائق وذلك في محاولة يائسة للوقيعة بين الشعب المصري وحكومته , ظناً منها إن هذه الأكاذيب والشائعات ستعود بالدولة المصرية إلي الفوضى التي أعقبت ثورة 25 يناير والرجوع  إلي  المرحلة الصعبة التي عانت منها جميع مؤسساتها .

جماعة الكذب والتدليس تحاول دائما إثارة الفوضى في مصر مستخدمين منابرهم الإعلامية المحرضة من دول اجنبية من اجل الوصول لغايتهم وهدفهم والمشروع الخبيث الذي يسعي دائما للنيل من الدولة المصرية

اللواء . أشرف أمين .. المتخصص في الشئون الأمنية

س . كيف تري صناعة الكذب لدى جماعة الإخوان المسلمين؟

ج . مصر ومنطقة الشرق الأوسط تمر بمرحلة غاية في الخطورة , من أجل تنفيذ مخطط وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كونداليزا رايس التي دعت إليه وهو تقسيم المنطقة إلي دويلات صغيرة من خلال ثورات ما يسمي بالربيع العربي مستخدمين في هذه الخطة التيار الإسلامي وعلى رأسهم جماعة الإخوان المسلمين

س . كيف يمثل فشل مخطط وزيرة الخارجية الأمريكية والتيارات في مصر؟

ج . المخطط الأمريكي الذي تنفذه جماعة الإخوان المسلمين في مصر فشل فشلاً ذريعاً عندما تصدي له الجيش والشعب عبر ثورة 30 يونيو , فلجأ إلي استخدام الجيل الرابع وهو بث الشائعات والأكاذيب من أجل استكمال المخطط مستخدمين فزاعة النظام الحاكم في مصر.

س . جماعة الإخوان فشلت فشلاً ذريعاً في حشد المواطن المصري ضد الدولة والحكومة .. ما هي الأسباب ؟

ج . المواطن المصري استطاع كشف هذا المخطط الخبيث للجماعة التي تبث سمومها ضد الدولة المصرية عبر آلتهم الإعلامية فتصدي له علي مدار السنوات الماضية .

س. ما الذي ستجنيه الجماعة من اختلاقها الكذب والشائعات ؟

ج  . جماعة الإخوان ستجني العديد من المزايا مثل أموال وامتيازات وغيرها وهذا شاهدناه بعد ثورة 25 يناير

س . كيف ترى الدور الذي تقوم به الشرطة المصرية؟

ج . الشرطة المصرية تعاملت باحترافية كبيرة و استطاعت أن تضبط العديد من الخلايا النائمة لجماعة الإخوان الإرهابية من خلال عمليات استباقية كانت تقوم بتصدير أزمات للمواطن والدولة المصرية تنفيذا لتوجيهات من بعض الدول المحرضة ضد مصر

س . كيف يمكن  تكاتف الشعب والشرطة والجيش؟

ج . لابد من تكاتف الأجهزة التوعوية للدولة المصرية مثل المنابر والأعلام الداخلي لدعم العلاقة بأساليب علمية لان الجماعة تعمل بدأب على إفساد هذه العلاقة

س . هل الإعلام المصري قادر علي خلق تلاحم بين الشعب وشرطته وجيشه؟

ج . الإعلام المصري قادر بكوادره الفنية علي خلق هذا التلاحم بين الجيش والشرطة والشعب المصري من خلال الإستراتيجية والخطة التي يتعامل بها مع مثل هذه المواقف

س . هل تري أن الإعلام المصري قادر على مواجهة الآلة الإعلامية لجماعة الإخوان التي تبث من تركيا وقطر ؟

ج . لابد من وجود عنصر من عناصر الجذب لدي الإعلام المصري ليقطع الطريق عن المشاهد المصري من اللجوء لإعلام الإخوان المحرض من خلال دراسة خطة وإستراتيجية بوضع أناشيد قومية  وأشياء محفزه للشعب المصري بكوادر فنية إعلامية تدرس احتياجات المشاهد لكي تصل إلي إشباعة .

س . كيف يمكن مواجهة الدول الداعمة لها والتي توفر لهم جميع الوسائل من اجل تخريب وتدمير الدولة المصرية ؟

ج .منذ زمن و هذه الدول تستخدم العديد من الفصائل ككروت لمخططاتها مثل الثوريين والاشتراكيين والإخوان لتنفيذها , من تركيا ولندن وقطر , ما أريد قوله أن الدولة المصرية مستهدفه من أجل إسقاط الدولة المصرية  .

س . أخيراً ما الرسالة التي تريد توجيهها للشعب المصري من خلال هذا الحوار ؟

ج . أنا أريد أناقول للشعب الصري أن أعداء الوطن كثر ليس جماعة الأخوان هي ما تريد تدمير مصر هناك دول وأجهزة إستحباراتية تريد تخريب وتدمير الدولة المصرية التي أستطاعت وبفضل ثورة 30 يونيو ان تدمر صفقة القرن , التي كانوا يستخدمون كارت الاخوان لتنفيذ هذا المخطط ,فعلينا التكاتف ضد اى مخطط يحاك ببلدنا لان ما يحدث الأن ليس أخر الكروت التي سيلعبون بها بلا هناك العديد من المخططات سيسعون لتنفيذها عبر العديد من الكروت لتدمير وتخريب الدولة المصرية التي صمدت امام ثورات الخراب العربي .