القبض على رونالدينيو في باراجواي.. تعرف على السبب

ألقت قوات الأمن في باراجوي، اليوم الخميس، القبض على النجم البرازيلي رونالدينيو لاعب برشلونة الإسباني ومنتخب البرازيل السابق، ومعه شقيقه، بسبب دخولهما البلاد بجوازات سفر مزورة.

وقالت صحيفة “موندو ديبورتيفو”، إن رونالدينيو محتجز حاليا برفقة شقيقه في أحد الفنادق الفخمة، بباراجواي لحين عرضهما على المدعي العام، للإدلاء بشهادتهما حول واقعة التزوير.

وأوضحت الصحيفة، أن النجم البرازيلي وشقيقه أبلغا الشرطة، أنهما ذهبا إلى أسونسيون عاصمة باراجواي، استجابة لدعوة رجل الأعمال نيلسون بيلوتي، للمشاركة في حفل خيري وحفل توقيع كتاب هناك.

وزعم رونالدينيو أنه كان ينوي تقديم مساعدة لأحد البرامج الطبية الخاصة بالأطفال في باراجواي.

وأشارت الصحيفة المقربة من نادي برشلونة، أن لاعب البلوجرانا السابق لجأ إلى استخدام جواز سفر مزور، بسبب مواجهته لمشكلات قانونية في البرازيل تمنعه من مغادرة بلده.

وكانت السلطات في البرازيل قد قررت سحب جواز السفر الخاص برونالدينيو وشقيقه، في يوليو الماضي، بعد صدور حكم قضائي ضدهما وشركتهما العقارية نتيجة مخالفة في الإنشاءات عام 2015.

وقالت تقارير صحفية برازيلية، أن اللاعب السابق لبرشلونة، لا يمكنه مغادرة البرازيل بعد سحب جواز سفره بسبب حكم قضائي، يلزمه بدفع غرامة مالية قيمتها نحو مليوني يورو.

قد يهمك أيضا:

حبس رونالدينيو بسبب مخالفته لقوانين الحفاظ على البيئة

5 أسباب أدت إلى تعطل ماكينة ليفربول عن الانتصارات

قد يعجبك ايضا