الفوائد الصحية في عشب الأشواجندا

تستخدم الهند عشب الأشوجندا كأحد أهم الأعشاب الطبية هناك ، وهو يحتوي على فيتامينات ومضادات أكسدة ومركبات لها أهمية طبية ونفسية شديدة الأهمية ، وتتوفر الآن مكملات الأشوجندا في صورة كبسولات طبية أو بودرة متوفرة بالصيدليات ، وعادًة ما يتم تناول الأشوجندا مع الحليب الساخن أو الزبد أو العسل ، وسنتعرف في هذا المقال على الفوائد الصحية في عشب الأشواجندا .

الفوائد الصحية في عشب الأشواجندا
 – تقليل الشعور بالتوتر والضغط العصبي :
يستخدم عشب الأشوجندا منذ القدم في تقليل الشعور بالتوتر ، ويوصى بجرعة يومية قدرها 125 مللي جرام ، حيث أثبتت الدراسات أن تلك الجرعة تعمل على تقليل هرمون الكورتيزول المسئول عن التوتر في الجسم بنسبة 30% ، بينما زيادة جرعة الأشوجندا إلى 600 مللي جرام يوميًا يعد علاج فعال للتخلص من الأرق واضطرابات النوم .

 – تحسين الذاكرة :
من أهم استخدامات عشب الأشوجندا لدى كبار السن هو تحسين الذاكرة ومنع تراجع الوظائف العقلية لدى المسنين ، بل وتناول جرعة يومية من عشب الأشوجندا بمقدار 500 مللي جرام يساعد على تحسين الذاكرة قصيرة المدى والذاكرة طويلة المدى ، بل وزيادة القدرة على التركيز والانتباه .

 – تقليل الالتهاب :
يساعد عشب الأشوجندا على تقليل الشعور بالالتهاب في الجسم وذلك لأنه يثبط بروتين C-reactive وهو بروتين يساهم في حدوث الالتهاب داخل الجسم ، كما وجد أن عشب الأشوجندا يزيد من معدل كرات الدم البيضاء داخل الجسم مما يعمل على زيادة مناعة الجسم وقدرة الجسم على صدر الميكروبات ومحاربة حدوث الالتهابات ، ولتحقيق ذلك الغرض يوصى بتناول جرعة يومية من الأشوجندا بمقدار 600 مللي جرام لمدة شهرين متتاليين .

  – مضاد للبكتريا :
أثبت عشب الأشوجندا فاعليته في القضاء على سلالات عديدة من البكتريا مثل البكتريا المسببة لحدوث السل الرئوي وبكتريا السيلان والبكتريا العنقودية وبكتريا السالمونيلا ، كما أن عشب الأشوجندا مصدر جيد للمضادات الأكسدة مما يساعد الجسم على صد العدوى والبكتريا ، كما أن عشب الأشوجندا له خصائص مضادة للفيروسات .

 – يؤثر على الخصوبة :
نظرًا لأن زيادة هرمون الكورتيزول يؤثر على حركة الحيوانات المنوية وعددها ، مما يعمل عشب الأشوجندا على تقليل هرومون الكورتيزول وبالتالي يؤدي إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية ويرفع من معدل حدوث الحمل بنسبة 14% .

كما أن عشب الأشوجندا يساعد في تنشيط الدورة الدموية مما يساعد في تنشيط الرغبة الجنسية أيضًا ، بل أن تأثيره على هرمون الكورتيزول وتقليله معدل إفرازه يساعد على الانتصاب .

كما أن عشب الأشوجندا يرفع من معدل هرمون التيستوستيرون مما يزيد من الرغبة الجنسية ويزيد من نسبة الخصوبة ويزيد مستوى الطاقة .

أما لدى السيدات فيعمل عشب الأشوجندا على موازنة نسبة هرمون الإستروجين بعد بلوغ السيدة سن اليأس مما يساعد في تقليل الأعراض المزعجة المصاحبة لانقطاع الطمث .

 – زيادة الكتلة العضلية :
تناول كميات كبيرة من عشب الأشوجندا أو تركيز 500 – 1250 مللي جرام من عشب الأشوجندا يزيد الكتلة العضلية في غضون أسابيع قليلة .

– علاج مرض السكري :
يساعد عشب الأشوجندا في علاج مرض السكري من النوع الثاني ، بل وأثبتت الدراسات أن عشب الأشوجندا يقلل الدهون الثلاثية ويقلل معدل الكوليسترول الضار في الجسم .

من الفوائد الأخرى لعشب الأشوجندا أنه يساعد في علاج الإيدز لأن له قدرة على تثبيط الفيروسات ، ويمد الجسم بالنشاط ويقلل الشعور بالارهاق والتعب بل ويساعد في صد العدوى بالإنفلونزا ونزلات البرد ، كما يساعد في علاج اضطرابات الدورة الشهرية وتقليل المغص .

كما يساعد في علاج بعض المشاكل الجلدية مثل الصدفية والإكزيما .

المصدر :
organicfacts.net

قد يعجبك ايضا