السفير البريطاني يغادر إيران

أعلنت تقارير صحفية وإعلامية رسمية في إيران، اليوم الأربعاء ان السفير البريطاني غادر البلاد مساء أمس الثلاثاء.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الرسمية إرنا، أن السفير البريطاني لدى طهران غادر البلاد دون إبلاغ وزارة الخارجية الإيرانية بعد مطالبات من قبل بعض المسؤولين بطرده من البلاد.

وأوضحت أن السفير روب ماكير لم يبلغ أحدا مغادرته البلاد، ولم يكن هناك طلب رسمي بمغادرته.

وأشارت الوكالة إلى أنه من المتوقع أن يكون سفير بريطانيا روب ماكير في زيارة عادية لا علاقة لها باحتجازه في طهران.

ولم تذكر الوكالة مزيدا من التفاصيل حول الأمر.

وكان المتحدث باسم السلطات القضائية في إيران غلام حسن إسماعيلي قد أعلن في وقت سابق أمس الثلاثاء أن سفير بريطانيا في إيران شخص غير مرغوب فيه ويجب طرده من البلاد وفقا للقوانين الدولية.

وأضاف إسماعيلي أن حضور السفير في أماكن التجمعات لإعداد أفلام وصور هو تحرك استفزازي مرفوض مشددا على أن إيران لا تجامل أحدا فيما يتعلق بأمنها القومي حتى لو كان يتمتع بحصانة دبلوماسية.

جاء ذلك على خلفية دعم السفير للاحتجاجات الأخيرة في إيران ونقله صورا من موقع الاحتجاجات وذلك على خلفية إسقاط الطائرة الأوكرانية بوينغ 737 بصاروخ من الحرس الثوري الإيراني.

وتسببت الحادثة في مقتل 176 شخصا كانوا على متن الطائرة.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد استدعت في وقت سابق السفير روب ماكير احتجاجا على مشاركته في الاحتجاجات المناهضة للحكومة في طهران مبررا ذلك بأنه سلوك يخالف الأعراف.

وخرجت احتاجاجت في العاصمة الإيرانية طهران تنديدا بسلوك الحكومة العسكري في قتل 176 شخصا من خلال قصف صاروخي عن طريق الخطأ.

موضوعات تهمك:

إحراق مقر منظمة تابعة لإيران في كربلاء

المرشد الإيراني يبلغ أمير قطر بما ترغب به إيران