الروبوت صوفيا.. “الذكاء الاصطناعي والغباء الطبيعي”

الروبوت صوفيا.. “الذكاء الاصطناعي والغباء الطبيعي”

الروبوت صوفيا التي حضرت في مؤتمر منتدى شباب العالم المقام في مدينة شرم الشيخ المصرية والتي يحضرها الرئيس المصري عبدالفتاح السيي وقرينته انتصار السيسي، والتي احدثت ثورة في مواقع التواصل الاجتماعي والتي علقت على الروبوت.

لكن أولا من هو الروبوت؟ يمكن الإجابة عن هذا السؤال من خلال تعريفها وهي انسان آلي تم تصميمه على هيئة الأنثى  وهي الممثلة البريطانية أودري هيبورن محاكية للبشر والتي أنتجتها شركة هانسن روبوتيكس لتحاكي البشر وتكون محاكية لهم ومطورة لسلوكها من خلال التعامل معهم، والتي تم استضافتها في عدد كبير من المؤتمرات، وتم منحها الجنسية السعودية عام 2017 لتكون أول إنسان آلي يحصل على جنسية بشكل رسمي.

تم تشغيل الروبوت عام 2015، والتي تستطيع تمييز شكل البشر ولديها ذكاءا اصطناعيا تستطيع من خلالها تجميع البيانات ومعالجتها ويمكنها إجراء حوارات بسيطة مع البشر.

ماذا قالت الروبوت صوفيا في مؤتمر الشباب؟

صوفيا عبرت عن رغبتها في تعلم أخلاق البشرية ونقلها إلى شبيهاتها من الروبوتات، مؤكدة أنها حتى الآن كائن بلا وعي ولا مشاعر، ولا تعتمد على نفسها بل تعتمد على من صنعوها ومن يصممون برمجياتها.

وأكدت أنه على البشر أن يحذروا بشدة أثناء تصميم مثل تلك البرمجيات لتصل إلى مرحلة العواطف والأخلاق، مشيرة إلى أنها يمكنها إجراء حوار تلقائي بناءا على نظام الحوار والتي لها قواعد، والذي تم تصميمها خلال سبعة سنوات كاملة مضت، مؤكدة أنها تستخدم بعض نظام التعليم الآلي حيث يمكنها فهم البشر وابتكار جملة خاصة بها ولديها أسرة بشرية.

ودعت البشر إلى تربية الروبوتات كما يتم تربية أطفالهم، وتعليمهم القيم والمبادئ الإنسانية، حيث أن الذكاء الاصطناعي يمكنه التعلم من قيم ومبادئ البشر، وسيتم استخدام تلك القيم مستقبلا كما لا يمكن استبدال البشرية بالروبوت.

الذكاء الاصطناعي والغباء الطبيعي

الروبوت صوفيا

بعدما ذاع صيت اللقاء الذي عقدته الروبوت صوفيا في مؤتمر الشباب المصري، أثنى عدد ضخم من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على اهتمام الرئيس المصري وزوجته بالذكاء الاصطناعي والتعرف على الروبوت والاهتمام بما يفكر به العالم من خلال استخدام ذلك في خدمة البشر.

لكن آخرون نادوا الرئيس وناشدوا حرمه بالعمل على احترام والاهتمام بالذكاء البشري وتنميته وتنمية الإنسان والسماح لهم للإبداع والتعبير عن الرأي بحرية وبدون أي محاولة لإحلال ذكاء الروبوت محلهم، مؤكدين ان آلاف المصريين في السجون يستحقون إنسانيا الجلوس مكان الروبوت صوفيا وحكي تجاربهم وما تعرضوا له والمطالبة بحقوقهم الإنسانية وإلا “سيسود الغباء الطبيعي والذكاء الاصطناعي”! على حد قولهم.

موضوعات تهمك:

الروبوت يشارك في منتدى شباب العالم

السيسي يعلن موعد انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة

قد يعجبك ايضا