الرئيس التركي يكشف عن عرض خطير

الرئيس التركي

الرئيس التركي يكشف عن عرض خطير

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، تلقي بلاده عرضا من بعض الدول بشأن شمال شرق سوريا، وذلك على خلفية الانتقادات الموجهة لتركيا بسبب عمليتها نبع السلام في المنطقة.

وقال أردوغان بحسب ما نقلت وكالة الأناضول التركية الرسمية، أن بعض الدول عرضت على بلاده تقاسم النفط السوري لكنه رفض ذلك.

وأضاف أن تلك الدول تتقاسم النفط في سوريا حاليا وعرضوا علينا ذلك أيضا، موضحا كان ردنا همنا هو الإنسان فقط وليس النفط.

وأوضح أردوغان أن تركيا هي أكثر الدول دعما للبلدان الأقل نموا في العالم كما أنها الأكثر دعما للاجئين.

وتابع قائلا أن مسألة اللاجئين من أهم المسائل التي يجب على العالم مناقشتها، بينما بعض الدول بدلا من مناقشة تلك القضية في ظل الأزمة الإنسانية يناقش مسألة النفط وتقسيمه.

وأشار إلى أن الدول لا تصغي لصوت شعوبها كما أنها لا تسعى من أجل حل مشاكله، وتعمل على إخماد الأصوات المعارضة، مما يؤدي بها إلى التعرض لمواجهة دمار شديد وآلام كثيرة.

ولم يذكر أردوغان أية تفاصيل عن الدول التي عرضت على أنقرة تقاسم النفط السوري، لكن الولايات المتحدة التي تقود تحالفا عسكريا في سوريا يتضمن قوات من عدة دول غربية أعلنت في وقت سابق إبقاء قوات لها في سوريا من أجل الحفاظ على سيطرة التحالف على حقول النفط الغنية شمالي سوريا.

يذكر أن الرئيس التركي قد وجه انتقادات مجهلة باسم بعض الدول في وقت سابق، مؤكدا أنهم يعتبرون قطرة النفط أغلى من قطرة الدماء، مؤكدا أن تلك الدول لن تفهم تركيا.

موضوعات تهمك:

أردوغان يعيد لترامب نفس الرسالة التي مزقها من قبل

الولايات المتحدة وألمانيا يتلقون طلبا تركيا

قد يعجبك ايضا