الرئيس الأمريكي يدعو لوقف دعم روسيا لنظام الأسد

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، دعوة إلى روسيا من أجل وقف دعمها العسكري المقدم لنظام الأسد في محافظة إدلب السورية.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه يشعر بالقلق إزاء ما يحدث من موجة تزايد للعنف في محافظة إدلب السورية، وذلك بعد محادثات بينه وبين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأوضح الرئيس الأمريكي أنه يشعر بالقلق إزاء تصاعد العنف في إدلب السورية، كما وجه الشكر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وذلك بعد جهود تركيا المضنية من أجل منع وقوع كارثة إنسانية.

وفي بيان البيت الأبيض أكد ترامب رغبة بلاده في وضع حد لدعم روسيا للقوات النظامية والعمل على تسوية النزاع السوري سلميا.

من جهتها شددت الرئاسة التركية في بيان مساء أمس، أن الرئيس التركي بحث في اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب تطورات الوضع في سوريا وليبياال هاتفي مع نظيره ترامب تطورات الوضع في سوريا وليبيا.

وأكد وزير الخارجية التركي في وقت سابق أنه أبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف بضرورة وقف الهجمات النظامية والروسية على مناطق محافظة إدلب غربي سوريا فورا.

ودعا الوزير التركي نظيره الروسي إلى العمل على التوصل لاتفاق دائم بشأن وقف إطلاق النار.

وكانت قوات الأسد قد بدأت حملة عسكرية على محافظة إدلب بدعم وإسناد روسي استمرت في تدمير المدن المتبقية في إدلب وتهجير ساكنيها.

وتحولت المدن التي سيطرت عليها القوات النظامية إلى مدن أشباح، في وقت تستمر العمليات الوحشية النظامية باستهداف المدنيين ومناطقهم.

وتصاعدت التوترات مؤخرا بين القوات النظامية والتركية في محافظة إدلب في وقت بدأت القوات النظامية بقصف مواقع تابعة لتركيا في إدلب وتسببت في مقتل جنود أتراك بينما ردت تركيا بضربات عنيفة ضد نظام الأسد.

موضوعات تهمك:

شبح الموت يخيم على مخيمات إدلب

في إدلب المناطق تهوي والطائرات أيضا

قد يعجبك ايضا