الدبيبة يطالب بإعادة فتح قضية “لوكربي”

طالب رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا عبدالحميد الدبيبة بإعادة فتح ملف “لوكربي” في الداخل لمحاسبة من تسببوا خسارة ليبيا الأموال لصالح تعويضات خارجية.

وقال الدبيبة في تصريحات له في فعالية طلابية بطرابلس، ان أطرافا أرادت الزج بوزيرة الخارجية نجلاء المنقوش في ملف قضية لوكربي، وهذا الملف أقفل في الخارج وهم يريدون فتحه في الداخل لمحاسبة من ورط ليبيا لسنوات وتسبب في خسارتها المالية لصالح التعويضات.

وأضاف ان التشويش مستمر وموجه لكن ليبيا ستعود غصبا عنهم وستكون قوية رغم كيد الكائدين، مؤكدا أن جزءا من هذا التشويش يتمثل باتهام وزيرة الخارجية بفتح قضية لوكربي.

يذكر ان المجلس الرئاسي الليبي قد أعلن يوم 6 نوفمبر الجاري إيقاف نجلاء المنقوش عن العمل للتحقيق فيما نسب إليها من مخالفات إدارية تتمثل في انفرادها بملف السياسة الخارجية دون التنسيق مع المجلس وفقا لمخرجات ملتقى الحوار السياسي.

لكن مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة أكد أن صلاحيات المجلس لا تخول له إصدار هذا القرار مؤكدا أن مخرجات الحوار السياسي الليبي الموقف في جنيف لا تعطي حق قانوني للمجلس في تعيين أو إلغاء تعيين أعضاء السلطة التنفيذية أو إيقافهم أو التحقيق معهم.

وجاء ذلك بعد تصريحات للوزيرة مع هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي تؤكد فيها أن نتائج إيجابية في قضية أبوعجيلة محمد مسعود في الطريق، وأن ليبيا يمكن أن تعمل مع أمريكا على تسليم المطلوب في تفجير لوكربي عام 1988.

موضوعات تهمك:

قوات شرق ليبيا تستغنى عن مرتزقة باتفاق مع فرنسا

قد يعجبك ايضا