الجيش المالي يعلن إلقاء مساعدات لقرية محاصرة

أعلن الجيش المالي مساء اليوم الثلاثاء، أنه قام بإسقاط طعام من الجو على قرية في وسط البلاد يحاصرها متشددون منذ أكثر من أسبوعين وبها أكثر من ألفي مواطن.

ووفقا لوكالة رويترز، أن الوضع في فاربوجو التي تسكنها أغلبية عرقية من بامبارا، لا يزال صعبا في مواجهة الحكومة التي لا تستطيع بسط سلطتها على هذا الجزء من البلاد التي تزداد فيه قوة المسلحين المرتبطين بتنظيمي القاعدة وداعش.

وبدأ الحصار منذ أسبوعين عندما خطف متشددون مساندون للتنظيمات الإرهابي، عدد من الرعاة من عرق فولاني عددا من القرويين واشتبكوا مع الصيادين في تلك المنطقة.

وقال أحد المدنيين أن قوات الجيش لا تزال عاجزة عن دخول فارابوجو لأن الأمطار تعيق السير على الطرق.

وفي بيان قالت القوات المسلحة في مالي أن طائرة نقل نفذت عملية إنسانية مهمة أمس واليوم عندما ألقت شحنة من السلع الأساسية في فارابوجو المحاصرة.

ونقلت تقارير عن احد سكان القرى الملاصقة للقرية أن تلك المؤن المكونة من حبوب وزيت الطعام غير كافية لتلبية الاحتياجات لدى السكان.

موضوعات تهمك:

بعد المفاوضات.. مالي تفرج عن 100 جهادي

 

قد يعجبك ايضا