الجيش العراقي ينفي استهداف الحشد الشعبي

نفى الجيش العراقي اليوم السبت، ما ذكرته مصادر بحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء وجود غارات جوية تستهدف رطلا تابعا لمليشيات الحشد الشعبي في العراق.

وقال الجيش في بيان له اليوم، أنه ينفي ما تناقلته وسائل إعلام حول استهداف رطلا للحشد الشعبي بغارة جوية خلال ساعات الليلة الماضية في منطقة التاجي شمالي العاصمة بغداد.

وأكدت قيادة الجيش العراقي أنها تدعو وسائل الإعلام لتوخي الدقة في نقل المعلومات والحذر من بث الشائعات ونشرها خاصة في الوقت الحالي.

من جهته نفى التحالف الولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية اليوم السبت، استهداف منطقة التاجي العراقية بأية غارات جوية.

وذلك جاء على لسان المتحدث باسم التحالف أنه لم تكن هناك أي ضربات قد نفذت على مناطق قرب معسكر التاجي شمالي بغداد خلال الأيام الماضية.

يذكر أن إعلام الحشد الشعبي هو الآخر نفى سقوط قتلى من صفوفه في هجمات على عجلتين تابعتين له قرب معسكر التاجي، وذلك بالرغم من الأنباء التي تداولتها وكالات أنباء مثل رويترز وسبوتنيك الروسية، بالإضافة لبث أسماء الشخصيات التي قتلت على بعض الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد بيان المليشيات نفي مقتل قادة عسكريين تابعين لهم وتم تداول أسمائهم وهم “شبل الزيدي وحامد الجزائري ورائد الكروي”.

ولفت البيان بالمخالفة لما ذكره بيان الجيش العراقي إلى أن الغارة استهدفت رطلا لطبابة الحشد الشعبي قرب ملعب التاجي في بغداد.

ودعا إعلام الحشد الشعبي لاعتماد المعلومات من مصادر رسمية قبل نشرها.

يذكر أن التلفزيون الرسمي العراقي قد أعلن في وقت سابق أن ضربة جوية أمريكية استهدفت فصيلا عراقيا في وقت باكر صباح اليوم السبت على طريق التاجي دون مزيد من التفاصيل.

ولم يصدر تعليق آخر من الجيش العراقي حول ما أفاده التلفزيون الرسمي.

وكانت ضربات جوية أمريكية قد استهدفت أمس الجمعة سيارة تابعة للحشد الشعبي تقل قيادات من بينهم قاسم سليماني قائد مليشيا فيلق القدس الإيراني في العاصمة العراقية بغداد.

وتسببت الضربة في اغتيال سليماني وعدد من القيادات العسكرية العراقية الموالية لإيران في العراق.

موضوعات تهمك:

وزير خارجية أمريكا مصدوم من أوروبا

هجمات تستهدف قاعدة أمريكية والحشد الشعبي