البورصة المصرية تنتظر عمليات الانقاذ بعد هبوط جماعي

تصدرت البورصة المصرية محرك البحث جوجل وذلك على خلفية نزيف الخسائر التي تواجهها خلال آخر 5 جلسات تداولة وللجلسة الثامنة خلال آخر 10 جلسات، وذلك في ظل استنجاد المؤشر بمستوى الدعم 10800 نقطة والذي قد يكبح موجة الهبوط ويدفع مجددا للصعود.

البورصة المصرية تواصل الهبوط

البورصة المصرية

وهبطت البورصة المصرية مواصلة انخفاضها وذلك منذ صباح اليوم الأحد وحتى منتصف تعاملات جلسة اليوم الاثنين، وسط اتجاه الأجانب للبيع وهبوط رأس  المال السوق بقيمة خمسة مليارات جنيه حتى الساعة الثانية عشر والربع بتوقيت القاهرة.

وقد هبط المؤشر الرئيسي في البورضة المصرية “Egx30” بنسبة 1.63% عند 10625 نقطة، بينما هبط المؤشر “egx70”، بنسبة بلغت 3.76 بالمائة إلى 1950 نقطة بينما هبط المؤشر “egx100” الأوسع نطاقا بنسبة 3.18 بالمائة إلى 2884.

وقد سيطر على معظم الأسهم المتداولة في البورصة اللون الأحمر، حيث صعد ثمانية أسهم من مجموع 181 سهما متداولا بينما هبط 126 وبقي 47 دون تغيير، بينما بلغت قيم التداولات على الأسهم 422 مليون جنيه واتجه المصريون والعرب للشراء بينما اتجه الأجانب للبيع.

البورصة المصرية

كما تراجع رأس المال السوقي بما يصل إلى 5 مليارات جنيه ليصل إلى 647.5 مليار جنيه بمقابل 658.4 مليار جنيه بنهاية جلسة أمس الأحد، وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إيجي إكس 30 في ختام التعاملات اليوم بنسبة 1.06 بالمائة ليغلق عند 10802 نقطة، وأغلقت البورصة المصرية تعاملات اليوم الأحد بهبوط جماعي لمؤشراتها وتراجع رأس المال السوقي بقيمة 8.2 مليار جنيه.

ويقول خبراء أن المؤشر EGX30 مأمول منه إيقاف مسلسل الخسائر المتتالية في آخر خمسة جلسات تداول وللجلسة الثامة خلال 10 جلسات، ويعقدون الخبراء أملا على المؤشر الرئيسي للبورصة أن يدخل حركة تصحيحية مع قربه من مستوى الدعم عند 10800 نقطة، ليدخل المؤشر الحركة التصحيحية صاعدة لمستهدف مستويات 11000 نقطة،

البورصة المصرية

موضوعات تهمك:

حالة الطقس في مصر: أتربة وأمطار وحرارة مرتفعة

قد يعجبك ايضا