البورصة المصرية تتراجع وتخسر 6 مليارات جنيه

البنك-المركزى المصري

البورصة المصرية تتراجع وتخسر 6 مليارات جنيه

التداول في البورصة المصرية تراجع خلال هذا الأسبوع إلى مبلغ 6 مليارات جنيه مصري، مع بدء احتفالت الكريسماس والذي يستمر حتى نهاية الأسبوع الجاري، مع الاحتفاظ بالسيولة خلال هذه الأيام في وقت أجل فيه البنك المركزي اجتماعه إلى يوم 16 يناير لتشكيل لجنة السياسة النقدية واتي بناء عليها سيتم تثبيت سعر الفائدة .
وبلغ التداول داخل البورصة إلى 948 مليون ورقة منفذة في عدد علميات 66 ألف عملية، مع وصول قيمة تداول اجمالي مبلغ قدره 7.9 مليار جنيه، ووصلت كمية التداول بنحو 552 مليون ورقة منفذة على 87 ألف عملية خلال الأسبوع الماضى.

وفي هذا السياق قال أيمن فودة خبير أسواق المال، إن البورصة لازال تشهد تداولات منخفضة بشكل ما مع بداية الاحتفالات بأعياد الكريسماس واغلاقات نهاية العام لمعظم الصناديق وسط تبادلات لعمليات البيع و الشراء بين المساهمين و المتعاملين.
ويأتي انتظار المساهمين لتكوين مراكز جديدة على الأسهم القوية ذات مؤشرات إيجابية مع نهايات تداولات العام و بداية تداولات العام الجديد .

وفي التقرير الأسبوعي الذي تظهره البورصة المصرية ، فإن البورصة خسرت نحو 1.3 مليار جنيه خلال جلسات الأسبوع المنتهى، وانتهى رأسمالها السوقي عند مستوى 700.5 مليار جنيه، بنسبة انخفاض 0.2% عن الأسبوع الماضي.

ووصلت المؤشرات الرئيسية للبورصة ، حيث وصل مؤشر السوق الرئيسي إيجي اكس 30 بنسبة 35ر0 في المائة ليسجل مستوى 95ر13884 نقطة، كما وصل مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إيجي اكس 70 بنحو 02ر0 في المائة ووقف عند مستوى 65ر529 نقطة، ووصل مؤشرإيجي اكس 100 الأوسع نطاقا بشكل فيه تراجع كبير بنحو 08ر0 في المائة ليبلغ مستوى 88ر1391 نقطة.

اخبار تهمك

الموارد الأساسية والبنوك الأكثر تداولا في البورصة المصرية

الإمارات تقدم دعما 300 مليون دولار للأردن

قد يعجبك ايضا