البرد القارس يقتل 17 في أفغانستان

تسببت موجة من البرد القارس في مقتل 17 شخصا على الأقل في أفغانستان، وذلك في وقت تستمر هطول الثلوج والأمطار في مناطق عدة من البلاد.

وقالت تقارير صحفية أن الأشخاص ماتوا خلال اليوم الأحد وأمس السبت، وفق ما ذكرت وكالة رويترز للأنباء.

وأوضحت الوكالة نقلا عن مسؤولين حكوميين أن موجة من البرد القارس ضربت الطقس في أفغانستان مما أدى إلى مقتل 17 شخصا على الأقل أمس السبت في حين تستمر هطول الأمطار والثلوج على مناطق عدة في البلاد.

وتسببت الموجات من البرد في أوقات من الشتاء في البلاد إلى توقف الهجمات بين الأطراف المتحاربة في أفغانستان وذلك عبر تاريخ الاقتتال الأهلي الذي تتدخل فيه أطراف أجنبية، وذلك وفق لإدارة الأرصاد الجوية في البلاد.

وتوقع المسؤولن ارتفاع عدد الضحايا جراء الموجة الباردة والصقيع إلا أن هيئة إدارة الكوارث الطبيعية تعمل على جمع العدد النهائي للضحايا.

وبحسب المتحدث باسم فريق الهيئة تميم عظيمي فإنه لم يكن من المتوقع أن تجتاج البلاد مثل تلك الموجة الباردة من الطقس في الوقت الراهن حيث جاءت مباغتة.

وبحسب المصدر ذاته فإن تقارير أفادت هطول ثلوج كثيفة تسببت في وفيات لكن حتى تلك اللحظة ليس هناك معلومات دقيقة حول الاعداد.

وبذلك العدد فقد ارتفعت اعداد قتلى الموجات الباردة في هذا الشتاء إلى 24 شخصا على الأقل، حيث بلغت درجات الحرارة في بعض أنحاء البلاد إلى 12 درجة مئوية تحت الصفر مع توقعات بإمكانية انخفاض أكبر.

وتجتاح العالم موجة من عدم الاستقرار الجوي في الفترة الأخيرة.

موضوعات تهمك:

مقتل جنديين أمريكيين في أفغانستان

بومبيو يأمل في وقف إطلاق النار في أفغانستان

قد يعجبك ايضا