الاسبرين يسبب النزيف الداخلي في هذه الحالات

قال الدكتور جمال شعبان عميد معهد القلب السابق بالقاهرة، إنه كانت هناك توصيات قديمة تنصح بتناول جرعة منخفضة من الأسبرين يوميا لخفض خطر الإصابة بالنوبات القلبية الوقاية الأولية دون نوبات قلبية أووعائية سابقة، حيث أوضحت التوصيات الجديدة أن البالغين الذي يتمتعون بصحة جيدة ولا يعانون من أمراض القلب أو الأوعية الدموية لا يجب عليهم تناول الأسبرين الذي قد يتسبب في الإصابة بالنزيف الداخلي جراء تناول الأسبرين.

وأضاف عبر الفيسبوك: أيضا تناول 100 ملليجرام أو أقل من الأسبرين ليس بتلك الفائدة المتوقعة للوقاية من أمراض القلب، تطور كبير الآن سمح بعلاج العوامل التي قد تؤدي إلى أمراض القلب، كارتفاع ضغط الدم، والسكر، وارتفاع الكوليسترول، مما يجعل تناول الأسبرين لافائدة كبيرة منه.

وأكمل: تبرز فائدة تناول الأسبرين للمرضي الذين يعانون من مشكلات خطيرة كصعوبة خفض نسب الكوليسترول المرتفعة، أو السكر في الدم، طالما لا يوجد خطر حدوث النزيف الداخلي كما ذكر الدكتور روجر بلومنتال خبير أمراض القلب يجب أن يكون الأطباء انتقائيين فيما يخص كتابة الأسبرين في الروشتات،كما يجب عليهم التركيز أكثر على تحسين عادات نمط الحياة المتبعة والتحكم في ضغط الدم والكوليسترول والسكر بدلا من وصف الأسبرين

جدير بالذكر أيضا أن استخدام الأسبرين للأشخاص الأصغر سنا يعتبر من التوصيات من الفئة 2 ب، وبالتالي ليس هو الخيار الأول.

أما فيما يخص علاقة الأسبرين والقلب ، فذكر الباحثون انه يجب أن يقتصر الأسبرين على الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بـ أمراض القلب، والأوعية الدموية
وانخفاض خطر النزف، ومع ذلك يعتبر الأسبرين منقذاً لحياة الأشخاص الذين أصيبوا بالسكتة الدماغية أو النوبة القلبية أو الشرايين المسدودة، وبالتالي الفيصل هنا هو الوضع الصحي لكل فرد والذي يختلف من شخص لآخر، كما يجب على كل مريض التواصل مع الطبيب أولا قبل التوقف أو البدء.

قد يعجبك ايضا