الاحتلال يمنع الشيخ رائد صلاح من السفر

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين، الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية من السفر لمدة شهر قابلة للتمديد لمدة 6 أشهر.

وقال المحامي خالد زبارقة محامي الشيخ في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول التركية الرسمية، أن وزيرة الداخلية في حكومة الاحتلال أياليت شاكيدا قررت منع الشيخ رائد صلاح من السفر لمدة شهر قابلة للتمديد، لمدة 6 أشهر.

وأضاف أن هذا القرار التعسفي وغير القانوني يندرج في إطار سياسة الملاحقة التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد الشيخ، مشيرا إلى أنه يعمل في العلن ومن حقه السفر لأي مكان بالعالم.

وأوضح زبارقة أن شاكيد تحمل أفكار يمينية متطرفة ومن الواضح أن أفكارها والأيديولوجيا التي تحملها هي التي تقف وراء القرار، مؤكدا أنه القرار مرفوض ومستنكر فالشيخ صلاح يدعو إلى الخير وإفشاء السلام ونبذ العنف.

يذكر ان دولة الاحتلال أفرجت في شهر ديسمبر الماضي عن الشيخ رائد صلاح بعد اعتقاله لمدة 16 شهرا، وقبلها تم إيقافه من جانب شرطة الاحتلال منتصف أغسطس عام 2017 ووجهت له لائحة اتهام من 12 بندا بينها التحريض على العنف والإرهاب، وقد أمضى فعليا في السجن 11 شهرا قبل أن يتم الافراج عنه، ثم يتم اعتقاله لاحقا في فبراير عام 2020 وقررت سجنه لمدة 28 شهرا، وتم خفض السجن إلى 17 شهرا بعد أن تم خصم الفترة التي قضاها في وقت سابق، واستمر في الحبس الانفرادي منذ أغسطس حتى أفرج عنه.

موضوعات تهمك:

الشيخ رائد صلاح يصلي في الأقصى بعد 15 عاما

قد يعجبك ايضا