إيران وجولة وانغ الصينية في المنطقة العربية

هل تنجح الصين فيما فشلت فيه امريكا على مدى عقود؟ وهل تتحول الى بوابة إيران على العالم العربي؟

بكين تمثل بوابة إيران الجديدة على العالم العربي وبحلة مغرية ومثيرة فهي الأقدر على لعب دور الوسيط بين دول المنطقة.

الصين فاعل أساسي مؤثر في سلوك الدول وتوجهاتها بل تصوراتها ومنظورها الجيوسياسي بما تملك من نفوذ اقتصادي قابل للترجمة سياسيًّا.

زيارة نوعية جاءت بعد فرض مزيدًا من العقوبات الأمريكية على الصين ردًّا على الانتهاكات في هونغ كونغ وإقليم شينجيانغ (تركستان الشرقية).

الخارجية الصينية بدت أكثر اهتماما بالمنطقة العربية وأقدر على التأثير بالأحداث بعد توثيق علاقاتها بإيران باتفاق إستراتيجي لاستثمار 450 مليار دولار في إيران.

* * *

بقلم: حازم عياد

إيران

* حازم عياد كاتب صحفي أردني
المصدر: السبيل الأردنية

موضوعات تهمك:

الصين وكورونا والمناخ.. ثلاثية بايدن

قد يعجبك ايضا