إصابة عائلة سورية في قصف للتحالف على إدلب

أصيب مدنيين من عائلة واحدة من بينهم طفل، جراء غارة نفذها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في سوريا، شنت باستخدام طائرة بدون طيار على ريف إدلب الجنوبي، شمالي سوريا.

وذكر مصدر مجلي أن الغارة استهدفت سيارتهم على طريق عام بين أريحا والمسطومة في ريف إدلب الجنوبي، موضحا أن الإصابات مختلفة ومتفاوتة الخطورة، وقد تم نقلهم إلى مستشفى إدلب.

وأضاف المصدر ان الغارة استهدفت السيارة من النوع دفع رباعي، بدعوى الاشتباه في دراجة نارية لقائد عسكري في تنظيم حراس الدين، كانت تمر بشكل متزامن مع مرور السيارة، مشيرا إلى أن الدراجة النارية التي يشتبه في كونها كان يقلها القائد العسكري تمكنت من الفرار من موقع الهجوم بينما أصيبت العائلة.

وأشار المصدر إلى أن المصابين هم: “فاطمة قرقور 48 سنة، محمد قسوم 15 سنة، هبة قسوم 30 سنة، بتول قسوم 20 سنة، وليد قسوم 50 سنة، أحمد قسوم 52 سنة”.

موضوعات تهمك:

مقتل عناصر من قسد شمالي سوريا

قد يعجبك ايضا