أفغانستان تفقد غالبية صحفييها تحت حكم طالبان

كرم جورج13 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
كرم جورج
العالم
Ad Space
أفغانستان

أكثر من نصف الصحفيين في أفغانستان وخاصة النساء منهم منذ استيلاء حركة طالبان على الحكم خلال عام واحد، فقدتهم البلاد حسب دراسة نشرتها منظمة مراسلون بلا حدود.

وبحسب التقديرات التي وضعتها المنظمة في التقرير كان هناك 11 ألفًا و875 صحافيًا قبل وصول طالبان إلى الحكم الولم يبق اليوم منهم سوى 4759.

وأشارت المنظمة إلى 76.19 بالمائة من الصحافيات فقدن عملهن.

وفي الدراسة المنشورة على موقع المنظمة الإلكتروني فإن البلاد كانت في منتصف أغسطس 2021 تضم 547 وسيلة إعلام، وبعد عام توقفت 219 منها عن العمل في المقابل ظهرت أربع مؤسسات إعلامية جديدة.

وأكدت أنه في بعض الأقاليم اضطر عدد من المؤسسات لوقف البث بسبب الاستعاضة عن البرامج الموسيقية ونشرات الأخبار ببرامج دينية.

وعللت المنظمة إغلاق بعض المؤسسات الإعلامية بصعوبات اقتصادية جديدة على غرار وقف المساعدات الدولية والوطنية وتراجع عائدات الإعلانات في ظل أزمة اقتصادية حادة.

وكانت هناك قبل وصول طالبان إلى الحكم 2756 امرأة يعملن صحافيات في مؤسسات إعلامية أو متعاونات معها لكن عددهن حاليًا بات يقتصر على 656 غالبيتهم في العاصمة كابل.

وبحسب الدراسة فإنه لا توجد صحافيات في 11 ولاية من أصل 34 ولاية.

ونقلت عن صحفية تعمل في كابل قولها أن ظروف العيش وعمل النساء في أفغانستان كانت ولا تزال صعبة ولكن اليوم يعيشون وضعية غير مسبوقة.

وجرى توقيف ثمانين صحفيًا في أفغانستان على الأقل خلال العام الماضي وحاليًا لا يزال منهم في السجن ثلاثة صحفيين.

وتحتل أفغانستان المرتبة 156 في تصنيف حرية الصحافة الذي تصدره المنظمة.

موضوعات تهمك:

طالبان: مقتل رجل دين بارز بالحركة في هجوم كابل

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة