5 أسباب أدت إلى تعطل ماكينة ليفربول عن الانتصارات

ليفربول

تعطلت ماكينة ليفربول عن الانتصارات المتتالية في الدوري الانجليزي الممتاز، بعد عاما كاملا من عدم الخسارة، بدأها بالفوز على مانشستر سيتي في يناير من العام الماضي، واستمرت حتى الهزيمة القاسية أمام واتفورد بثلاثية نظيفة يوم السبت الماضي، في إطار الجولة الـ28 من البريمرليج.

وتلقى ليفربول سلسلة من الهزائم المتتالية، بعد أن تلقى خسارة أمام أتلتيكو مدريد الإسباني بهدف دون رد في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، ثم الهزيمة القاسية أمام واتفورد بثلاثية نظيفة في الدوري الانجليزي، وكانت الهزيمة الأولى له في الدوري الممتاز من شهر يناير 2019، ثم الخسارة أمس الثلاثاء، أمام تشيلسي بثنائية نظيفة والتي أقصته من بطولة كأس الاتحاد الانجليزي.

وفي السطور القادمة، نرصد لكم أهم 5 أسباب أدت إلى توقف الانتصارات المتتالية لليفر وخروجه من بطولتي الكأس المحلية هذا الموسم:

هدف التتويج بالدوري

بعد أن حقق ليفربول لقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، أصبح الهدف الأول لدى مسئولي الفريق وجماهيره هو التتويج بلقب الدوري الانجلسزي “البريمرليج” والذي غاب عنه لمدة 30 عاما منذ آخر لقب في 1990، فأصبح كل التركيز على مباريات بطولة الدوري، خاصة وأن الفريق قد خسر اللقب في الموسم الماضي بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي.

ضعف البدلاء

على بالرغم من النجوم الذي يمتلكهم الريدز في العناصر الأساسية للفريق، إلا أن الفريق لا يمتلك دكة بدلاء قوية، على عكس منافسيه محليا وأوروبيا مثل مانشستر سيتي وريال مدريد وبايرن ميونيخ، حيث تمتلك هذه الأندية دكة بدلاء على مستوى عال جدا.

هذا السبب أدى لقلة الخيارات والبدائل في عدد من المباريات، التي يحتاج فيها الفريق لبدلاء لسبب إصابة نجومه الأساسيين أو لسبب لانخفاض طبيعي في المستوى مع كثرة المباريات، وهو ما ظهر في مباراة واتفورد.

استراتيجية مدرب الفريق يورجن كلوب

يتبع المدرب الألماني يورجن كلوب استراتيجية معينة، في عمله، حيث يعطي الفرصة كاملة للاعبين الشباب والناشئين، على مستوى بطولتي كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة المحترفين الانجليزية، وكان ذلك سببا في الخروج مبكرا من البطولتين.

وبالإضافة إلى استراتيجية الشباب والناشئين، يعكف “كلوب” أيضا على إدخال لاعبي أكاديمية ليفربول في أجواء المباريات الكبيرة مبكرا، وهو أمر مهم لكن سيجني ثماره في المستقبل، أمام حاليا فقد تعني خروج الفريق من بطولات الكأس المحلية.

قلة الخبرة لدى اللاعبين

رغم تألق لاعبي ليفربول في المواسم الأخيرة، إلا أنهم لا متلكون خبرة المنافسة على كل البطولات التي يشارك فيها الفريق، قبل أن يصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في موسم 2018، بعد وصول يورجن كلوب الذي أعاد الفريق لمنصات التتويج على المستوى الأوروبي من جديد، واقترب بشكل كبير جدا من تحقيق لقب الدوري المحلي للموسم الحالي.

التعب والإرهاق

تؤدي طريقة لعب الفريق وفقا لاستراتيجية كلوب، لإرهاق اللاعبين مع مرور المباريات، حيث يتسم أسلوب الفريق بالهجوم والضغط العالي على المنافسين، والركض باستمرارية في أرض الملعب، وتقدم ظهيري الفريق للأمام.

قد يهمك أيضا:

تشيلسي يسقط ليفربول ويتأهل إلى ربع نهائي كأس الاتحاد الانجليزي

ترتيب الدوري الانجليزي بعد خسارة ليفربول أمام واتفورد.. صورة

قد يعجبك ايضا