النمسا تتهم تركيا باستخدام المهاجرين كوسيلة “ابتزاز”

النمسا تتهم تركيا باستخدام المهاجرين كوسيلة “ابتزاز”

أعلنت النمسا أن تركيا تقوم باستخدام المهاجرين كوسيلة للضغط على الاتحاد الأوروبي من أجل مصالحها الشخصية, مؤكدةً على أن التكتل لن يخضع “للابتزاز” من أي دولة.

واتهمت الوزيرة النمساوية لشؤون الاتحاد الأوروبي, كارولين إدستادلر, تركيا بأنها تستخدم الهجرة والمهاجرين كوسيلة للضغط على الاتحاد الأوروبي.

وقالت إدستادلر: نحن في الاتحاد الأوروبي لن نقبل أي ابتزاز من تركيا ولا من بيلاروسيا, ولا من أي دولة في هذا العالم, مشيرةً إلى أن البلدان الواقعة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي لن تترك وحدها لتدافع عن نفسها وسط تدفق الجديد للمهاجرين.

وكان وزير الخارجية التركي, مولود جاويش أوغلو, قد أكد على أن أنقرة تحتاج إلى اتفاق لجوء جديد مع الاتحاد الأوروبي ليشمل اللاجئين الأفغان بالإضافة إلى اللاجئين السوريين الذين يشملهم الاتفاق الحالي.

يشار إلى أن اتفاقية اللجوء الحالية تنص على أن تقوم تركيا بالتصدي للهجرة الغير الشرعية نحو أوروبا انطلاقاً من أراضيها إضافةً إلى استعادة المهاجرين الذين يصلون إلى الجزر اليونانية, من جهته يضمن الاتحاد الأوروبي تقديم دعم مالي لتركيا واستقبال لاجئ سوري مقابل كل واحد تتم إعادته إلى تركيا.

موضوعات قد تهمك:

ميركل تهاجم بيلاروسيا بسبب المهاجرين

فرنسا تحذّر بريطانيا بشأن المهاجرين

 

 

قد يعجبك ايضا