الصين والهند تبحثان التوتر العسكري على الحدود

الصين والهند تبحثان التوتر العسكري على الحدود

اجتمع وزير الخارجية الهندي, سوبرامانيام جايشانكار, مع نظيره الصيني, وانغ يي, في طاجيكستان, من أجل البحث بموضوع التوتر العسكري الذي يجري في منطقة جبلية على الحدود بين البلدين.

وعقب اللقاء, كتب جايشانكار تغريدة له على حسابه في موقع  “تويتر” قال فيها: ” إن استعادة السلام والهدوء بشكل كامل والحفاظ عليهما في المناطق الحدودية بين الهند والصين ضروريان لتنمية العلاقات الثنائية”.

من جهتها, لم تصدر الصين أي تعليق فوري عقب الاجتماع الذي جرى بين وزيري الخارجية في “دوشانبي” بطاجيكسان.

وفي وقت سابق, عزز الجيش الهندي قواته على الحدود مع الصين, بحيث ارتفع عدد القوات الهندية هناك إلى 200 ألف عسكري, وذلك بعد زيادة ما لا يقل عن 50 ألف جندي إضافي.

يشار إلى أنه في عام 1962, اندلعت الحرب الصينية-الهندية, وانهزمت الهند فيها هزيمة ساحقة, ورغم ذلك احتفظت بولاية “أروناتشال براديش” بعد انسحاب القوات الصينية وسط ضغوط دولية.

كما اندلعت مواجهة أخرى بين البلدين عام 1987, عندما أطلقت الحكومة الهندية لقب “ولاية” على منطقة “أروناتشال براديش”, الأمر الذي أغضب بكين, وأنذر بنشوب حرب, قبل أن يتم التوصل إلى حل دبلوماسي حال دون ذلك.

موضوعات قد تهمك:

وزير الخارجية الصيني يحذر من “تدخل” أمريكي في جولة أوروبا – بوليتيكو

واشنطن تحذّر من الاستثمارات الصينية في الغرب

 

قد يعجبك ايضا