الحزب المؤيد للاستقلال في اسكتلندا يقترب من الفوز

الحزب المؤيد للاستقلال في اسكتلندا يقترب من الفوز

اقترب الحزب الوطني الاسكتلندي الحاكم من الحصول على أغلبية شعبية تتيح له إجراء استفتاء آخر على الاستقلال, وذلك بعد فرز الأصوات في الانتخابات البرلمانية الاسكتلندية.

وفرزت 49 دائرة انتخابية, فاز قيها الحزب الوطني الاسكتلندي بأربعين مقعداً, الأمر الذي من الممكن أن يقوده إلى الفوز بولايته الرابعة على التوالي.

وكانت رئيسة وزراء اسكتلندا, نيكولا ستورغون, قد أعلنت أنه لا أحد يستطيع ايقاف استفتاء آخر تنوي البلاد إجراءه  للاستقلال عن المملكة المتحدة, متحديةً بذلك الحكومة البريطانية ورئيسها بوريس جونسون.

وفي وقت سابق, أكدت صحيفة التايمز البريطانية (The Times), على أن “الحزب الوطني الإسكتلندي أقرب حالياً من أي وقت مضى من تحقيق هدفه المتمثل في انفصال إسكتلندا عن بريطانيا”, داعيةً رئيس الوزراء, بوريس جونسون, إلى بذل أقصى جهد لتفادي ذلك.

ويشار إلى أن الدعوة الجديدة للاستفتاء, تواجه مشكلة قانونية فلندن تعتبر أن الاستفتاء لا يمكن أن يجرى سوى مرة في كل جيل، لكن نيكولا ستيرجن ترى أن السياق والوقائع تغيرت بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

موضوعات قد تهمك:

اسكتلندا ستعود إلى الاتحاد الأوروبي

كوفيد في اسكتلندا: الحديث عن المزيد من القيود

 

قد يعجبك ايضا