موسكو: قرار واشنطن جيد بشأن الاتفاق النووي الإيراني

قالت الرئاسة الروسية, اليوم الجمعة, إنه من الجيد أن تعتزم الولايات المتحدة التخلي عن العقوبات ضد إيران, مؤكدةً على ضرورة استعادة خطة العمل الشاملة المشتركة.

وأعلن الناطق باسم الرئاسة الروسية, دميتري بيسكوف, إن ” التخلى نفسه عن الدعوة لفرض العقوبات أمر جيد, لكن ما هو الأهم هو استئناف عمل خطة العمل الشاملة المشتركة”.

وتابع “تعرفون أننا الجانب الذي كان يؤكد أكثر من مرة تمسكه بخطة العمل الشاملة المشتركة, وكنا نعبر دائماً عن أسفنا من انسحاب الولايات المتحدة من هذه الخطة”.

واتهم وزير الخارجية الألماني, هايكو ماس, أمس, طهران بالتصعيد وتعقيد عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي, واعتبر الحكومة الإيرانية أنها “تلعب بالنار”.

وقال ماس: “إن الخطوات الأخيرة التي اتخذتها إيران تهدد العودة المحتملة للولايات المتحدة إلى الالتزام بالاتفاق النووي”, وأشار إلى أنه “كلما ازدادت الضغوط كلما ازدادت صعوبة إيجاد حل سياسي”.

ويشار إلى أن الولايات المتحدة انسحبت عام 2018 بشكل أحادي من الاتفاق النووي, وعمدت إلى تطبيق عقوبات على إيران الغنية بالنفط في ظل أوضاع اقتصادية صعبة تمر بها البلاد, في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

وتشمل العقوبات الأمريكية مختلف القطاعات الاقتصادية والمالية والصناعية وعلى رأسها قطاع النفط الذي يعتبر مصدر الدخل الأساسي للعملات الصعبة التي تحتاجها إيران.

 

موضوعات قد تهمك:

فرنسا تحذّر إيران من اتخاذ إجراءات قد تهدد الملف النووي

الطاقة الذريّة: إيران انتهكت الاتفاق النووي

 

 

قد يعجبك ايضا