ألمانيا: إيران “تلعب بالنار” و تعقّد الاتفاق النووي

اتهم وزير الخارجية الألماني, هايكو ماس, اليوم الخميس, طهران بالتصعيد وتعقيد عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي, واعتبر الحكومة الإيرانية أنها “تلعب بالنار”.

وقال ماس: “إن الخطوات الأخيرة التي اتخذتها إيران تهدد العودة المحتملة للولايات المتحدة إلى الالتزام بالاتفاق النووي”, وأشار إلى أنه “كلما ازدادت الضغوط كلما ازدادت صعوبة إيجاد حل سياسي”.

وتابع “المفاوضات يتم تعقيدها حالياً بشكل ملموس, لأن إيران, بدل خفض التوتر, تسعى بوضوح إلى التصعيد, وهذا يعني اللعب بالنار”.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية, قد أعلنت أن إيران انتهكت الاتفاق النووي بإنتاجها لمادة أساسية في صناعة الأسلحة النووية وهي اليورانيوم المعدني.

وأكدت الوكالة إنتاج إيران, كمية صغيرة من معدن اليورانيوم في 8 فبراير بعد استيراد معدات جديدة إلى منشأة نووية تخضع لتفتيش الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أصفهان.

وفي وقت سابق, أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية, علي ربيعي, أن بلاده قامت بتركيب أجهزة طرد مركزي في محطة نطنز, وهي قادرة على تخصيب اليورانيوم ستة أضعاف قدرة أجهزة “IR1”.

ويشار إلى أن الولايات المتحدة انسحبت عام 2018 بشكل أحادي من الاتفاق النووي, وعمدت إلى تطبيق عقوبات على إيران الغنية بالنفط في ظل أوضاع اقتصادية صعبة تمر بها البلاد, في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

وتشمل العقوبات الأمريكية مختلف القطاعات الاقتصادية والمالية والصناعية وعلى رأسها قطاع النفط الذي يعتبر مصدر الدخل الأساسي للعملات الصعبة التي تحتاجها إيران.

موضوعات قد تهمك:

إيران: يمكننا تخصيب اليورانيوم لـ90 بالمائة

مناورات روسية – إيرانية شمال المحيط الهندي

قد يعجبك ايضا