معلومات تنذر بوقوع حراك مسلّح يجتاح أمريكا

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي, “FBI”, أن لديه معلومات تفيد باحتمالية وقوع احتجاجات مسلحة يجري التخطيط لها في جميع عواصم الولايات الأمريكية الخمسين, خلال الأيام الأخيرة لحكم الرئيس دونالد ترامب.

وقالت نشرة مكتب التحقيقات, أنه “اعتبارا من 10 يناير, يتم التخطيط للاحتجاجات المسلحة في جميع مباني الكابيتول الخمسين للولايات من 16 يناير حتى 20 يناير على الأقل, وفي مبنى الكابيتول الأمريكي (في العاصمة) من 17 يناير حتى 20 يناير”.

وكان أنصار الرئيس دونالد ترامب, قد اقتحموا مبنى الكونغرس, الأسبوع الماضي, للتعبير عن رفضهم إعلان فوز جو بايدن في انتخابات الرئاسة، وحطّموا جزء كبير من أثاثه, بالإضافة إلى سرقة ممتلكاته.

ولقي أربعة أشخاص من المدنيين حتفهم أثناء الهجوم, وذكرت وسائل إعلام أمريكية أنّ ضابط شرطة توفي متأثراً بجراحه.

ودعا كل من رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي, وزعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر, نائب الرئيس مايك بنس وأعضاء حكومة ترامب على إقالة الرئيس بسبب ” تحريضه للتمرد”.

وتؤكد شرطة واشنطن إن 68 شخصاً على الأقل اعتقلوا حتى الآن.

وقال المدعي العام الفيدرالي لمدينة واشنطن دي سي, إن أحد أولئك الذين اعتقلوا في مقر الكونغرس كان بحوزته “بندقية آلية من طراز عسكري و 11 قنبلة مولوتوف”.

موضوعات قد تهمك:

لحظة اقتحام الكونغرس ماذا فعل ترامب؟ “فيديو”

أول تعليق من ترامب على إقرار الكونغرس بفوز بايدن

 

قد يعجبك ايضا