بكين ترد على واشنطن بشأن الهجمات الإلكترونية

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وين بين, أن لواشنطن “صيتاً سيئاً” في هجمات القرصنة الإلكترونية, إضافةً إلى معارضة الصين تسييس قضية أمن الإنترنت.

وأكد وانغ على أن “الصين تعارض بشدة تسييس قضية أمن الإنترنت وتلطيخ السمعة بالوحل، فهذا لا يساعد في حل مشكلة هجمات القراصنة، بل يمكن أن يقوض الثقة المتبادلة بين الدول ويؤثر على تعاونها في هذا المجال”, مشبراً إلى أن “للولايات المتحدة نفسها سمعة سيئة من حيث هجمات القراصنة”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, قد حمّل الصين مسؤولية الهجوم الأخير على الوكالات الفدرالية الأمريكية.

وهاجم نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف، الولايات المتحدة الأمريكية متهماً أيّاها بأن معظم الأنشطة المعلوماتية الخبيثة، تأتي من أراضيها.

وقال سيرومولوتوف: “وفقا لتقييمات الشركات الأجنبية والروسية الرائدة في مجال أمن المعلومات، تأتي معظم التهديدات السيبرانية، وكذلك معظم الأنشطة الخبيثة في المجال المعلوماتي، من أراضي الولايات المتحدة”.

وتجري قوات حفظ الأمن في أميركا تدريبات في جزيرة نائية لصد الهجمات السيبرانية، في وقت بلغ فيه الاختراق الالكتروني لأجهزتها الحكومية أعلى المستويات.

وتشير التقارير إلى أن الهجمات الإلكترونية تمكنت من الوصول إلى شبكات الكمبيوتر التابعة لوزارة الطاقة الأميركية وإدارة الأمن النووي القومي.

 

قد يعجبك ايضا